شريط الأخبار

مُحررون يتساءلون:الحشود التي تتجمع بالصليب لمساندة الأسرى..أم المسؤولين؟

01:31 - 21 تموز / يناير 2013

غزة (خاص) - فلسطين اليوم

أكد أسرى محررون بأن التضامن الشعبي والرسمي مع الأسرى المضربين عن الطعام ضعيف ولا يرتقِ لتضحيات أسرانا الأبطال في سجون الاحتلال خاصة الأسرى الذي يخوضون معركة الأمعاء الخاوية.

وقال الأسرى المحررون لمراسل فلسطين اليوم الإخبارية، اليوم الاثنين، :"نتمنى أن نشاهد كل يوم وفي كل وقفة تضامنية أو فعالية مساندة للأسرى الأبطال في سجون الاحتلال كالتي شاهدناها اليوم أمام مقر الصليب الأحمر بغزة بحضور قيادات فلسطينية وأسرى محررين وفصائل فلسطينية وأهالي وأطفال أسرى ومؤسسات تهتم بشئون الأسرى.

فقد أكد الأسير المحرر فؤاد الرازم القيادي في حركة الجهاد الإسلامي، :"أن الحشد الجماهيري اليوم هو المطلوب في كل فعالية وكل تضامن مع الأسرى الأبطال الذين يضحوا بأنفسهم وأرواحهم من اجل كرامتنا وعزتنا.

وأوضح الرازم في تصريح خاص لفلسطين اليوم الإخبارية، اليوم الاثنين، نريد أن يكون التضامن في يوم الاثنين وفي كل يوم كهذا التضامن لا أن يكون تضامن مؤقت مرتبط بقيادات وشخصيات وطنية وإسلامية أو أن يكون استثنائي بل يجب أن نستمر بحشد الجماهير الفلسطينية تضامناً مع أسرانا.

وشدد على أن الفصائل حتى اللحظة لم ترتقِ إلى تضحيات أسرانا الأبطال في سجون الاحتلال لعدم الاهتمام بهذه القضية على الشكل المطلوب.

أكد الأسير المحرر رأفت حمدونة أن التضامن اليوم أمام مقر الصليب الأحمر له طابع خاص بالحضور الجماهيري الكبير تضامناً مع الأسرى المضربين عن الطعام.

وقال حمدونة في تصريح لمراسل فلسطين اليوم الإخبارية، :"نحن بحاجة إلى هذه الفعاليات باستمرار فهناك قيادات فلسطينية وأسرى محررون وأهالي أسرى وجمعيات مؤسسات تهتم بشئون الأسرى شاركت اليوم بقوة في التضامن الأسبوعي، مؤكداً بأن هذا الحضور أكد على الإجماع الشعبي والوطني نصرة للأسرى.

وأضاف حمدونة، :"أتمنى أن يكون يوم الاثنين وكل الأيام وفي كل لحظة هناك الالتفاف شعبي ورسمي حول قضية الأسرى من أجل إنقاذ حياتهم، لافتاً إلى أن كافة التقرير التي تصل من السجون الإسرائيلي تقول بأن الأسرى المضربين عن الطعام بأحوال صعبة وقاسية جدا وعلى الكل أن يقف وقفة حرية قبل فوات الأوان.

أما المتضامنة أم رامي أكدت لمراسلنا بأنه يجب كل يوم أن نتضامن مع الأسرى الأبطال بهذا الكم وهذا الحشد الجماهيري الكبير حتى نوصل رسالة للاحتلال الإسرائيلي بأن أسرانا في قلوبنا وفي عقولنا.

وطالبت أم رامي بتكثيف الفعاليات الجماهيرية والشعبية المساندة للأسرى خاصة وأن معركة الأمعاء الخاوية ما زالت مستمرة وربما يفقد الأسرى أحد المضربين عن الطعام في أي وقت كان.

انشر عبر