شريط الأخبار

حمدونة:نتنياهو يفضل حكومة وسط على حكومة يمينية متطرفة تجلب مزيد من العزلة

01:06 - 21 آب / يناير 2013

غزة - فلسطين اليوم

أكد المختص بالشأن "الإسرائيلي" رأفت حمدونة تفضيل رئيس الوزراء "الإسرائيلي" الحالي والأكثر حظاً في الانتخابات المقبلة للكنيست تشكيل ائتلاف حكومي مع أحزاب الوسط.

وحسب حمدونة، فيجمع من خلال الانتخابات 75 مقعداً، و"الليكود بيتنا" 38، وحزب العمل 16، يوجد مستقبل 8، تنوعاه 7، يهود هتوراة 6" على حكومة يمين متطرف مع " اليمين والمتدينين ويجمع وفق الاستطلاعات 69 مقعد "الليكود بيتنا 38، البيت اليهودي 13، حركة شاس 12، يهود هتوراة 6".

وأضاف حمدونة، أن ميل نتنياهو لحكومة معتدلة أفضل لإسرائيل دولياً بعد تجربة الحكومة الحالية التي جلبت لـ"إسرائيل" المزيد من العزلة ، والفجوة بينها وبين حليفتها الاستراتيجية الولايات المتحدة الأمريكية والتي اتضحت من خلال مقابلة براك اوباما الذى حذر خلالها من سياسة نتنياهو وحكومته اليمينية التي لم تجلب لـ"إسرائيل" إلا العزلة الدولية الأمر الذي اتضح من خلال شبه إجماع العالم على حق الشعب الفلسطيني وتصويته لصالح الدولة في الأمم المتحدة ، ومن خلال الإجماع الدولي على وقف الاستيطان والعودة للمفاوضات السياسية .

وبين حمدونة، أن نتنياهو يضمن حكومة ائتلاف يمينى وأسهل أن يبلور هذا الائتلاف معهم ، ولكنه يفضل أن تكون حكومة وسط الأمر الذي أكده خلال مقابلة أجرتها القناة العاشرة معه قائلاً:"أنه لا يستبعد انضمام أحزاب اليسار بعد تشكيل الحكومة المقبلة ، وانه سيتفق معهم على تشكيل الحكومة ، الأمر الذى لم ترفضه رئيسة حزب الحركة "تسيبي ليفني" بشرط التخلي عن الافكار اليمينية المتشددة" .

وأضاف حمدونة أن تسليم المحللين الفلسطينيين بحكومة يمين متطرف برئاسة نتنياهو بحاجة لإعادة قراءة ودراسة في ظل تجربة نتنياهو السابقة ، وفى ظل انتقادات العالم لها بما فيها حلفاء اسرائيل .

 

انشر عبر