شريط الأخبار

إغلاقها أغضب السكان..الصحة تُعيد فتح صيدلية مستوصف البريج

09:57 - 21 تموز / يناير 2013

البريج (خـاص) - فلسطين اليوم

أثار قرار وزارة الصحة بالحكومة الفلسطينية في غزة إغلاق الصيدلية الخاصة بمستوصف مخيم البريج وسط قطاع غزة، وإبقاء الفترة المسائية على حالات الطوارئ فقط سخط وغضب المواطنين دفعهم للاحتجاج والاعتصام.

المواطنون ليسوا وحدهم من يحتج على هذا القرار الذي يرون أنه يسلب حقوقهم في الرعاية الصحية، حيث شارك وجهاء مخيم البريج ، وممثلون عن الفصائل الفلسطينية وأعضاء باللجنة الشعبية للاجئين، في هذا الاحتجاج، للمطالبة بعدول وزارة الصحة عن قرارها.

فريد أبو زبيدة ممثل الجبهة الشعبية في اللجنة المشكلة للقضية، أوضح لمراسلة "وكالة فلسطين اليوم الإخبارية"، أنهم تلقوا إشعاراً بإغلاق الصيدلية في المستوصف والإبقاء على حالة الطوارئ فقط، وهو أمر مرفوض تماماً كون أن المخيم يحتاج لأكثر من ذلك أهمية.

وأضاف أبو زبيدة، أن القرار يؤثر على المواطنين بدرجة كبيرة، خاصةً أن المخيم يكتظ بالسكان حيث يبلغ عدد سكانه مايقارب 40 ألف مواطن، وقريبة من المناطق الحدودية التي تشهد الاجتياحات والتوغلات، وإطلاق النار المتقطع، كما تزيد الأمراض بين الأطفال والنساء في فصل الشتاء خاصةً فيحتاج المواطنون لرعاية صحية أكبر.

وأشار أبو زبيدة، إلى أن وجهاء ومسؤولي الفصائل في المخيم تحدثوا للمسؤولين عن المشكلة، ولكن دون جدوى، حيث مخاطبتهم في هذا القرار، وبعد أن فشلت هذه الحوارات اضطرت اللجنة المشكلة لعلاج القضية، لحشد المواطنين والاحتجاج أمام المستوصف.

وعن المبررات التي ساقتها وزارة الصحة لإغلاق صيدلية المستوصف، أوضح أبو زبيدة، أن المسؤولين في الرعاية الصحية، يبررون ذلك بتحويل الموظفين في الفترة المسائية للعمل في الفترات الصباحية، معتبراً أن هذه المبررات واهية ومرفوضة.

وأضاف أبو زبيدة، أن المواطنين في المنطقة بحاجة إلى سيارة إسعاف خاصة بالمستوصف، بالإضافة إلى غرفة أشعة، وليس إغلاق الفترة المسائية للمستوصف، مشيراً إلى صعوبة التوجه لمستشفى شهداء الأقصى لتلقي العلاج، حيث يُشكل الأمر عبئ إضافي عليهم.

"فلسطين اليوم الإخبارية" تحدثت للدكتور فؤاد العيساوي مدير عام الرعاية الأولية في وزارة الصحة بغزة، لمعرفة حقيقة الأمر، حيث أكد أن ما جرى هو إجراء تجربة لمدة أسبوعين لترشيد استهلاك الأدوية واستخدامها من قبل المواطنين.

وأوضح الدكتور العيساوي، أن الوزارة قامت فقط بإغلاق الصيدلية وأبقت على الطبيب للفترة المسائية، مشيراً إلى أن المواطنين الذين يريدون العلاج يمكنهم تلقيه في الفترة الصباحية، خاصةً في ظل وجود عيادة النصيرات القريبة من مخيم البريج، وفي حال حدوث أي حالة طوارئ في المساء فيمكن للمواطنين تلقي العلاج حيث يوجد الطبيب.

وقد أكد الدكتور العيساوي، أنه بناء على رغبة المواطنين سيتم إعادة فتح الصيدلية في الفترة المسائية، مشدداً في ذات الوقت على أن الوزارة يهمها مصلحة المواطنين.

 

 

انشر عبر