شريط الأخبار

مواجهات بين مواطنين و الشرطة الفلسطينية في مخيم الامعري

09:13 - 20 حزيران / يناير 2013

رام الله - فلسطين اليوم

اندلعت مواجهات مساء اليوم الاحد، بين مجموعات من الشبان والشرطة الفلسطينية، وذلك عقب تدخل الشرطة لفتح الطريق الذي كان اغلقه معتصمون تضامنا مع الاسرى.

واغلق الشبان المعتصمون الشارع الرئيس، ورشقوا رجال الشرطة بالحجارة، فيما دفعت اجهزة الامن بالعشرات من عناصرها الى المكان، وسمعت اصوات اطلاق نار خلال ذلك.

فرقت الاجهزة الامنية الفلسطينية، مساء اليوم الاحد، اعتصاما امام مخيم الامعري تضامنا، واحتجاجا على ما تعرض له أسرى سجن"ايشل" الذين تم قمعهم من قبل قوات الاحتلال قبل ايام، ومعظمهم من مخيم الامعري.

وُنظم الاعتصام في الشارع الرئيس امام مخيم الامعري، مساء اليوم الاحد، قبل أن تطالبهم الاجهزة الامنية بمغادرة المكان، الامر الذي رفضه المعتصمون، ما دفع الاجهزة الامنية الى محاولة فض الاعتصام، حسب شهود عيان، فيما قال الناطق باسم الاجهزة الامنية انهم ( المعتصمون) رشقوا رجال الامن بالحجارة، ورفضوا مغادرة المكان وفتح الطريق.

وقال شهود عيان، ان "الامر تطور عقب رفض المحتجين مغادرة المكان، حيث ضرب رجال امن بعض المواطنين، وتطور الامر الى حد اطلاق الاعيرة النارية في الهواء".

من جانبه قال الناطق باسم الاجهزة الامنية الفلسطينية، اللواء عدنان الضميري، ان مجموعة من الشبان والفتية من مخيم الامعري، قاموا مساء اليوم (الاحد) باشعال الاطارات والحاويات واغلقوا شارع القدس امام مخيم الامعري، ما ادى الى ضرورة تدخل الشرطة لفتح الطريق المؤدي الى القدس.

وحول اسباب اطلاق النار في الهواء من قبل الشرطة الفلسطينية، قال الضميري "سنحقق في الاسباب والدواعي لاطلاق النار، سيكون هناك تحقيق داخلي لمعرفة الاسباب".

واضاف الضميري ان بعض الفتية رشقوا دوريات الشرطة بالحجارة، مشيراً الى ان الموضوع في طريقه الى الحل.

انشر عبر