شريط الأخبار

بعد اعلان الانروا الأخير.. آلاف الخريجين يتهافتون على مراكز تسجيل البطالة

08:07 - 20 حزيران / يناير 2013

غزة - (خاص) - فلسطين اليوم

أثار اعلان وكالة غوث و تشغيل اللاجئين، الانروا الأخير عن جملة من المشاريع التشغيلية و المساعدات، ارتياحاً نسبياً في صفوف الاف الخريجين الفلسطينيين من مختلف التخصصات و العاطلين عن العمل، و لا سيما و انه فتح امامهم نافذة امل في الحصول على فرصة للعمل حتى و لو كانت مؤقتة.

مراسلة وكالة فلسطين اليوم الاخبارية تجولت اليوم في عدد من مراكز التسجيل التابعة لوكالة الغوث في محافظات قطاع غزة، حيث رصدت تزاحم لالاف الخريجين و المواطنين الذين تقاطروا فيها للتسجيل و الحصول على فرصة بطالة.

نهى، 27 عاماً واحدة من عشرات الخريجات اللاتي حملن ما بحوزتهن من شهادات تقف لانتظار دورها امام شباك التسجيل في مركز المنطقة الوسطى في دير البلح عبرت عن أملها في الحصول على فرصة عمل في اطار المشروع الذي اعلن عنه من قبل الانروا مؤخراً.

و قالت نهى في حديث لمراسلة وكالة فلسطين اليوم الاخبارية: "هذه ليست المرة الأولى التي اتقدم فيها للحصول على فرصة عمل منذ ان تخرجت من الجامعة من تخصص الخدمة الاجتماعية، و لكن لم يحالفني الحظ الى الان".

و دعت نهى في سياق حديثها القائمين على هذه المشاريع لاعطاء الفرصة لمن هم مثلها و لهم سنوات عديدة بدون عمل بعد ان تخرجوا من الجامعات.

و من جانبه راى اسماعيل، 38 عاماً من محافظة خان يونس أن هذه الخطوة تمثل بارقة امل لدى الكثير من المواطنين الذين يفتقدون لمصادر دخل لا سيما العمال منهم، و حتى الكثير من الشباب الخريجين العاطلين عن العمل.

و أضاف: "تقدمت بطلبات للحصول على فرصة عمل في مشاريع البطالة في الانروا و مكتب العمل التابع للحكومة منذ 3 سنوات و حتى الان لم احصل على أي عمل من كلا الجهتين، معبراً عن أمله في ان يحالفه الحظ هذه المرة فيما اعلنت عنه وكالة الغوث خلال الايام الماضية".

بدوره قال بلال، 30 عاماً من مخيم النصيرات: "تخرجت من الجامعة منذ ما يزيد عن 6 سنوات، و تقدمت لعدة جهات للحصول على عمل، لكن بلا جدوى الا في اعمال متفرقة يوم او اثنين في الاسبوع، و لا يوجد مصدر دخل ثابت اعيل به عائلتي".

و ناشد بلال المؤسسات الخاصة و الحكومية و وكالة الغوث بتوفير فرص عمل لمن مثله من الخريجين الذين مضى على تخرجهم سنوات كثيرة.

و يشار الى ان وكالة الأمم المتحدة لإغاثة وتشغيل اللاجئين "أونروا" أعلنت عن توفير 11 ألف فرصة عمل مؤقتة في قطاع غزة بعد تبرع مفوضية أوروبا بـ 14مليون يورو لبرنامج خلق فرص العمل على مدار ثلاث سنوات.

وقال مدير عمليات الأونروا في غزة روبرت تيرنر في مؤتمر صحفي، الخميس 17/1/2013م، "إن هذه الخطوة ستسهم بشكل كبير في تخفيف حدة الفقر والتخفيف من آثار الأزمة الاقتصادية التي طال أمدها على عائلات اللاجئين الفلسطينيين الفقيرة والضعيفة وعلى القطاعين العام والخاص في غزة".

وأضاف: "نتيجة للتبرع الممنوح من المفوضية الأوروبية، ستتمكن الأونروا من توفير فرص عمل لصالح (7270) من الأشخاص غير المهرة، ولحوالي (4000) من الأشخاص المهرة، إضافة إلى المهنيين والخريجين، ومن مجموع (11270) وظيفة، سيتم توفير أكثر من (5000) فرصة عمل على مدار عام واحد لدعم الأونروا وشركائها في تقديم الخدمات الأساسية".

  

انشر عبر