شريط الأخبار

الشيخ عزام : نُعد دراسة لتقييم التهدئة والمقاومة ستصد أي عدوان

04:20 - 20 تشرين أول / يناير 2013

الاعلام الحربي - فلسطين اليوم

أكدت حركة الجهاد الإسلامي في فلسطين، على أنها تقوم بعملية دراسة لتقيم التهدئة في ظل استمرار الخروقات الصهيونية.
  وأوضحت الحركة على لسان الشيخ المجاهد نافذ عزام عضو المكتب السياسي لحركة الجهاد خلال مقابلة مع موقع الإعلام الحربي لسرايا القدس الأحد، "أن حركة الجهاد تجري عملية تقيم ودراسة لكافة المستجدات الحاصلة في قطاع غزة، من توغلات وعمليات إطلاق نار واستهداف للصيادين من أجل الوصول لتصور وموقف بهذا الشأن".  
وقال الشيخ عزام: "لا نريد أن نستبق الأمور، ولكن أي عدوان على شعبنا ستتصدى له المقاومة, ومن حق شعبنا أن يدافع عن نفسه بكل الإمكانات المتاحة".
  ولفت إلى أن حركته تجري اتصالات مع فصائل المقاومة, ومع الوسيط المصري الذي رعى اتفاق التهدئة عقب معركة السماء الزرقاء التي خاضتها السرايا والمقاومة مع العدو.
  ودعا عضو المكتب السياسي في نهاية حديثه المقاومة للتنبه واليقظة والحذر، وتفعيل التنسيق الميداني لتوفير جبهة داخلية ملائمة لمقارعة العدو والتصدي لمخططاته, مؤكداً على أن المقاومة ظاهرة نبيلة أثبتت قدرتها على التصدي للعدوان، وقدمت خيرة قادتها وكوادرها ومجاهديها خلال جولات الصراع.

انشر عبر