شريط الأخبار

كحيل: لجنة الانتخابات جاهزة وتنتظر قرار سياسي لمباشرة العمل

08:34 - 19 كانون أول / يناير 2013

غزة - فلسطين اليوم


أكد المدير التنفيذي للجنة الانتخابات المركزية هشام كحيل، أن لجنته تُجري اتصالات مكثفة مع الجهات الفلسطينية الرسمية لتحديد موعد توجه اللجنة لقطاع غزة ومباشرة عملها في تحديث السجل الانتخابي للناخبين.

وقال كحيل في تصريح صحفي، اليوم السبت "إن اللجنة ما زالت تنتظر القرار السياسي من الجهات المختصة لمباشرة العمل في القطاع، وحتى اللحظة لم يتم تحديد الوقت المناسب لمباشرة إجراءات تحديث السجل الانتخابي في القطاع" .

وأوضح المدير التنفيذي للجنة التي انبثقت عن اتفاقات القاهرة الأخيرة، أن اللجنة تحتاج بعد وصولها قطاع غزة، لفترة 3 أسابيع كأقصى تقدير للانتهاء من أعمالها اللوجستية والفنية المتعقلة باللجنة والسجل الانتخابي.

وأضاف كحيل: "بعد وصولنا غزة سنباشر العمل من حيث توقفنا سابقاً، وسنجهز كافة الأمور المتعلقة بالسجل الانتخابي وحملة التوعية للناخبين في القطاع" ، مؤكداً أن التوجه سيكون قبل نهاية شهر يناير بحسب ما تم في اتفاق القاهرة الذي جرى بين حركتي "فتح وحماس" الخميس 17/1/2013 .

وتابع: "لجنة الانتخابات على أتم الجاهزية لمباشرة عملها في القطاع، وهي تضع خططاً وتصورات عملية لإتمام الملف بشكل كامل دون أي عقبات تذكر من شأنها إعاقة عمل اللجنة" .

وأكد المدير التنفيذي للجنة الانتخابات المركزية، أن حركة "حماس" والحكومة الفلسطينية قدموا كافة التسهيلات التي من شأنها إنجاح العملية الانتخابية في القطاع، لافتاً إلى أن وزارتي الداخلية والتربية والتعليم قدموا كافة التسهيلات اللوجستية التي تعلقت بالأسماء وأماكن العمل، فيما تم الاتفاق على الهيئات الرقابية التي ستشرف على العملية الانتخابية.

وأشار كحيل، إلى أن اللجنة المركزية، وفور الانتهاء من كافة الأمور والملفات الإدارية واللوجوستية تحتاج لأسبوع واحد من ضمن الـ3 أسابيع لعملية التوعية الانتخابية للناخبين.

وتوقع أن تتم العملية بشكل ناجح وسلس دون أي عقبات، خاصة بعد تعهد حركتي حماس وفتح في اجتماعهما الأخير على توفير كافة الأجواء والإمكانيات لإنجاح العملية الانتخابية في القطاع.

انشر عبر