شريط الأخبار

فلسطين تشارك في الإجتماع الوزاري التحضيري للقمة العربية الثالثة التنموية

06:13 - 19 تشرين أول / يناير 2013

وكالات - فلسطين اليوم

شاركت دولة فلسطين، اليوم السبت،  في الاجتماع الوزاري التحضيري للقمة العربية الثالثة التنموية: الاقتصادية والاجتماعية, والمزمع عقدها في العاصمة السعودية (الرياض )، يومي 21- 22 يناير 2013.

واستعرض وزير الشؤون الخارجية رياض المالكي، الظروف الصعبة التي يمر بها شعبنا، ولا سيما الإجراءات العقابية الأخيرة التي اتخذتها سلطات الاحتلال الإسرائيلي على أثر قرار الجمعية العامة للأمم المتحدة برفع تمثيل فلسطين إلى صفة دولة مراقب ( غير عضو)، في الأمم المتحدة، كما استعرض الوزير الممارسات الإسرائيلية المتسارعة والمتمثلة في تسريع البناء الاستيطاني غير الشرعي، في أراضي الدولة الفلسطينية وتشديد حصاره لشعبنا والاستيلاء على موارده، وآخرها استمرار إسرائيل بإجراءاتها التعسفية والمتمثلة في وقف تحويل عوائد الضرائب التي تجبيها إسرائيل نيابةً عن الفلسطينيين، وهو ما يمثل قرصنة واضحة لمقدرات شعبنا.

وتحدث الوزير عن التوجه الفلسطيني إلى مجلس الأمن قريباً من أجل إدانة الإجراءات الإسرائيلية والعمل على وقفها، وبدعم كافة الأشقاء العرب في هذا المسعى، كما استعرض الظروف المعيشية الصعبة التي يمر بها شعبنا، وحيا المباردة الشبابية الرائعة والتي تمثلت في ' قرية باب الشمس' التي أقامها هؤلاء الشباب على الأراضي الفلسطينية المهددة بالمصادرة من قبل إسرائيل، ودور هكذا مبادرات في تعزيز المقاومة الشعبية السلمية في مواجهة الاحتلال.

وفي موضوع آخر تعرض الوزير للأضرار الأخيرة التي مرت بها فلسطين نتيجة المنخفض الجوى الذي عصف بمنطقة شرق المتوسط، وبحاجة دولة فلسطين الملحة لتعويض المتضررين من السكان والأراضي الزراعية والمنشئات الصناعية، وأن الحكومة الفلسطينية عملت على حصر الأضرار وأنها بحاجة ماسة وطارئة لتقديم الدعم للمتضررين.

وشكر الوزير المملكة العربية السعودية على تقديمها دعم مالي طارئ لدعم الموازنة الفلسطينية، بقيمة 100 مليون دولار، إضافةً إلى التزامها بتسديد حصتها من شبكة الأمان العربية، بقيمة 20 مليون دولار، كما طالب نظرائه وزراء الخارجية العرب، ووزراء الاقتصاد والمالية العرب المشاركين في الاجتماع إلى سرعة الوفاء بتسديد التزاماتهم المالية التي هي التزاما قومياً عربياً تجاه فلسطين وشعبها من أجل تعزيز صموده في وطنه.

بدوره توجه الأمير سعود الفيصل وزير خارجية المملكة العربية السعودية، الرئيس الحالي للقمة العربية الثالثة التنموية: الاقتصادية والاجتماعية، إلى كافة الأشقاء العرب بتقديم دعم سخي لدولة فلسطيني لمواجهة التحديات الصعبة التي تواجهها الدولة الفلسطينية، وطالب الدول العربية المقتدرة بسرعة الإيفاء بالتزاماتها.

إلى ذلك أستعرض الأمين العام لجامعة الدول العربية نبيل العربي، الظروف الحالية التي يمر بها شعبنا جراء الممارسات الإسرائيلية على أثر الانجاز التاريخي الذي تم تحقيقه في الأمم المتحدة بحصول فلسطين على صفة دولة مراقب ( غير عضو )، في الأمم المتحدة بتاريخ 29/11/2012.

وجدد الأمين العام تأكيده على قرار القمة العربية التي عقدت في بغداد في آذار/ مارس 2012، والمتضمن توفير شبكة أمان عربية حتى تتمكن دولة فلسطين الوليدة من القيام بمهامها ومسؤولياتها، وقام العربي بتذكير كافة الوزراء العرب المشاركين في الاجتماع، بأنه تم الاتفاق في قمة بغداد بأن تشرع الدول العربية بتوفير شبكة الأمان العربية فور تنفيذ إسرائيل تهديداتها بوقف تحويل عوائد الضرائب للفلسطينيين، كما تحدث باستفاضة عن زيارته الأخيرة إلى مدينة رام الله بتاريخ 29/12/2012، وما لمسه من صعوبات يمر بها الشعب الفلسطيني، ومقابلته الرئيس محمود عباس في رام الله، وأنه وجه رسائل لكافة وزراء الخارجية العرب يحثهم فيها على الوفاء بالتزاماتهم تجاه الفلسطينيين وفق ما تم إقراره في قمة بغداد2012 .

بدوره طالب وزير خارجية جمهورية العراق الرئيس الحالى للقمة العربية العادية هوشيار زيباري، كافة الدول العربية بضرورة الالتزام بما اتفق عليه بشأن دعم وتعزيز صمود الشعب الفلسطيني لا سيما في الأزمة المالية الصعبة التي تهدد مؤسسات الدولة الفلسطينية.

تجدر الإشارة إلى أنه، جدول أعمال القمة الاقتصادية يشمل قضايا اقتصادية واجتماعية وتنموية منها:

1- متابعة تنفيذ قرارات القمة العربية التنموية: الاقتصادية والاجتماعية الأولى في الكويت 2009، والثانية في شرم الشيخ 2011.

2- الاستثمار في الدول العربية

3- الإستراتيجية العربية لتطوير استخدامات الطاقة المتجددة ( 2010- 2030 )

4- الأهداف التنموية للألفية ( 2000- 2015 )

5- التصدي للأمراض غير المعدية

6- عرض نتائج أعمال منتدى القطاع الخاص العربي بالرياض 12-13 يناير 2013

انشر عبر