شريط الأخبار

ابو الغيط: الانفاق بين مصر و غزة كانت لها ضرورة منذ 1982

03:00 - 19 حزيران / يناير 2013

وكالات - فلسطين اليوم

اعتبر أحمد أبو الغيط وزير الخارجية المصري الأسبق، إن الأنفاق بين مصر وغزة كان لها "ضرورة" منذ عام 1982 لأن مصر لو أغلقت الأنفاق فسوف يتم إذلال الفلسطينيين لصالح (إسرائيل).

وأشار أبو الغيط إلى أنه كان الخيار الآخر هو إنشاء منطقة تجارة حرة في أرض يتم فيها التكامل بين مصر وغزة ويدخل الفلسطيني لشراء ما يرغب من بضائع سواء مصرية وغيرها، وهذا يخلي مسئولية المحتل (إسرائيل) تجاه قطاع غزة.

وأوضح أنه واللواء الراحل عمر سليمان مدير المخابرات الأسبق اتفقا على عدم إعفاء (إسرائيل) من مسئوليتها تجاه قطاع غزة.

واعتبر أبو الغيط، في حوار مع برنامج "الحياة اليوم" على قناة "الحياة"، مساء أمس الجمعة 2013/01/18، أن تصريحه الذي وجهه قبل الثورة للفلسطينيين وصدم الرأي العام، والذي قال فيه «هكسر رجل اللي يعدى حدود مصر من الفلسطينيين»، جاء بعد تفجير الفلسطينيين الحدود المصرية الفلسطينية ووصول 750 ألف منهم إلى رفح والعريش، حيث حذرت تقارير الداخلية والقوات المسلحة والمخابرات والرئاسة من احتمال تفجير بعضهم للسفن في قناة السويس.

وأضاف: "وبعدها استطاعت القوات المصرية بهدوء إعادتهم لوطنهم، ثم علمنا عن نية بعض الفلسطينيين تفجير الشريط الحدودي لعبور مصر مجددا، فصدر منى هذا التصريح الذي كان ضروريا لحماية الأمن القومي"، وفقا لقوله.

وكان أبو الغيط قد اختفى عن المشهد السياسي والإعلامي المصري في أعقاب ثورة الخامس والعشرين من يناير عام 2011، والتي أسفرت عن خلع وعزل الرئيس المصري محمد حسني مبارك وأركان حكمه الذي استمر لأكثر من 3 عقود.

انشر عبر