شريط الأخبار

وفود المصالحة تعود لغزة والرشق ينفي ما نشرته مواقع الكترونية حولها

10:00 - 19 حزيران / يناير 2013

غزة - فلسطين اليوم

 

أكَّد عضو المكتب السياسي لحركة المقاومة الإسلامية حماس عزت الرشق أنه لا صحة لما نشرته بعض المواقع الإلكترونية من تصريحات باسمه عن عقد قمة فلسطينية مصرية في التاسع من فبراير المقبل، تتويجاً لاجتماع مشترك للإطار المؤقت لمنظمة التحرير الفلسطينية ، والذي سيعقد بالقاهرة من المقرر أن يحضره الرئيس المصري محمد مرسي.

كما نفى أن يكون أدلى بتصريحات حول الاتفاق على تشكيل حكومة رئيسها ووزرائها جميعهم من المستقلين، ولا ينتمون لأي فصيل.

وقال الرشق في تصريح صحفي الجمعة، إنَّ "أحد المواقع الإلكترونية نشر تصريحات قديمة جداً لي حول اتفاق المصالحة بأن الحكومة القادمة برئيسها وكل وزرائها ستكون من المستقلين".

وأضاف "أود التأكيد أن هذا التصريح كان ما قبل اتفاق الدوحة، ويبدو أن ذلك الموقع أعاد نشره خطأ"، مؤكدًا في الوقت ذاته أن حماس ملتزمة بكل ما تم التوصل إليه من اتفاقات "وثيقة القاهرة للوفاق الوطني مايو ٢٠١١ وإعلان الدوحة.

عبر من معبر رفح البري مساء الجمعة في طريق عودته إلى قطاع غزة وفد المصالحة الفلسطيني عائدا من القاهرة بعد انتهاء جولة المفاوضات الفلسطينية - الفلسطينية بين حركتي حماس وفتح بالقاهرة تحت رعاية مصرية.

وكان وفد المصالحة الفلسطيني قد عبر إلى القاهرة في الحادي عشر من كانون ثان/ يناير الجاري.

وقد صرح مصدر أمنى مصري مسئول بأن عودة الوفد الفلسطيني تأتى بعد زيارة للقاهرة وبعد انتهاء جولة من المباحثات الخاصة بإنهاء بعض الملفات المتعلقة بتطبيق المصالحة الفلسطينية - الفلسطينية، وبحث آلية تفعيل وتنفيذ المصالحة برعاية مصرية.

وأضاف المصدر بميناء رفح البري، أن الوفد يضم 33 شخصا، منهم وفد حماس بإجمالي 22 شخصا، ووفد الشخصيات الفلسطينية المستقلة وبعض الفصائل الأخرى بقطاع غزة، ويضم عدد 11 شخصية.

انشر عبر