شريط الأخبار

سفير قطر يدعو الدول العربية لتبني مشاريع لإعمار غزة

09:32 - 19 آب / يناير 2013

غزة - فلسطين اليوم

 

دعا رئيس لجنة إعمار غزة السفير القطري محمد العمادي الدول العربية إلى ضرورة ان تحذو حذو دولته في دعم غزة بمشاريع لإعادة إعمارها، مؤكدًا على أن الوقت مناسب لدعم صمود أهلها المحاصرين.

وقال العمادي خلال لقائه وفد ضحايا العدوان "الإسرائيلي" على غزة بفندق الشرتون بالعاصمة القطرية الدوحة إن "الوقت الحالي جيد لتبني مشاريع البنى التحتية، والمشاريع المختلفة في قطاع غزة، وأحث الدول العربية إلى أن يسعوا لإراحة سكان قطاع غزة لأن الصهاينة يهدفون من مضايقة غزة إلى تهجير أهلها".

وأضاف في تصريحات صحفية، "يجب أن نساعد على أن نبقى الناس في أرضيهم فمثلا حياة من يسكنوا في الشتات ليس كمن يعيش في فلسطين .. فيجب ان نوفر لهم حياة كريمة حتى يتمكنوا من العيش بعزة وكرامة".

وطالب السفير الحكومة الفلسطينية إلى ضرورة أن توفر جوازات سفر لمن يعيش داخل المخيمات الفلسطينية في الشتات وإلى ضرورة أن تبادر لكسر الحصار كي يشعر الشعب انه ليس في سجن.

وحول زيارة الوفد، أكد السفير أن الهدف من زيارة الوفد هو الترفيه عن أطفال غزة، مضيفًا "هدفنا هو أن نخفف عن الأطفال وأن نشعرهم أنهم في بلادهم الثانية".

وقال "نريد أن نعلم الناس أن غزة تحت الحصار، ونضع سنة حسنة لتتبع الدول الثانية نفس الأسلوب لنخفف عن أهالي قطاع غزة، (..) ولو تكررت هذه الزيارات سيكسر الحصار عن غزة بشكل كبير".

وتابع "في الوقت الذي نكسر فيه الحصار بزيارة سمو الأمير لغزة وإدخال المواد وتنفيذ المشاريع وإدخال مواد البناء نؤكد أن كسر الحصار أهم من بناء المشاريع وهو إنجاز جيد  وحضور الأطفال لهنا هو تكريم للشهداء".

وحول برامج دعم غزة، قال "لدينا الكثير من البرامج التي تنفذ في قطاع غزة حيث تبنينا توفير السكن ل80 أسرة لمتضرري عدوان 2008 ونحن نتبنى أطفال الشهداء وخطط المجتمع المدني موجودة".

 

انشر عبر