شريط الأخبار

عائلة الاسيرة نوال السعدي تناشد بالتدخل للافراج عنها

09:54 - 18 تشرين أول / يناير 2013

وكالات - فلسطين اليوم

ناشدت عائلة الأسيرة نوال السعدي (53 عامًا) من مخيم جنين، اليوم، المؤسسات الحقوقية التدخل السريع والعاجل لإنقاذ والدتهم المعتقلة في سجن هشارون في ظل أوضاع غاية في الصعوبة.
وأفادت العائلة في رسالة بعثت بها لمركز "أحرار" لدراسات الأسرى وحقوق الإنسان، أن الأسيرة تعاني من ارتفاع الضغط، وإرهاق مستمر.
وأكدت عطاف ابنة الأسيرة السعدي، أن والدتها، تعاني من ارتفاع الضغط منذ زمن وتحتاج إلى رعاية خاصة وعناية مستمرة، الأمر غير المتوفر لها في السجن.
وطالبت جميع مؤسسات حقوق الإنسان، بإنقاذ والدتها المريضة، والتي لا تعطيها إدارة مصلحة السجن إلا المسكنات، على الرغم من أنها تحتاج لعلاج دقيق ومتابعة وعناية.
وتحدث ابنة الأسيرة عن معاناة العائلة الكبيرة في ظل غياب الأب والأم معا وعدم السماح لأحد من أفراد العائلة بزيارة أي منهما.
من جهته، أكد فؤاد الخفش، مدير مركز "أحرار"، أن الأسيرات المريضات داخل سجون الاحتلال واللواتي يعانين من أمراض، هن ضحية الإهمال الطبي المتراكم، محذراً من خطورة تفاقم حالاتهن الصحية، بسبب الإهمال.
وطالب الخفش بضرورة العمل على إنقاذ هؤلاء الأسيرات المريضات، وتحرير جميع الأسيرات من سجون الاحتلال.
والأسيرة السعدي هي زوجة الأسير بسام السعدي، القيادي في حركة الجهاد الإسلامي، والمعتقل منذ 5/5/2011، ويخضع للاعتقال الإداري إلى الآن.

انشر عبر