شريط الأخبار

اصابة فتى بجروح خطيرة في مواجهات مع جنود الاحتلال عند مدخل بيت لحم

06:17 - 18 تشرين أول / يناير 2013

بيت لحم - فلسطين اليوم

اصيب الفتى صالح العمارين (15 عاما) من مخيم العزة بجراح خطرة خلال المواجهات التي اندلعت مع جنود الاحتلال عند مدخل مخيم عايدة بمحافظة بيت لحم مساء اليوم الجمعة.
وقد نقل المصاب الى مستشفى بيت لحم الحكومي ثم الى مستشفى الجمعية العربية في بيت جالا، حيث وصف الاطباء اصابته بالحرجة.
وفي وقت لاحق وبناء على تعليمات من الرئيس محمود عباس، تم نقل الفتى العمارين الى مستشفى "هداسا" داخل الاراضي المحتلة الاخضرفي محاولة لانقاذ حياته، خصوصا في ظل عجز الاطباء عن وقف النزيف الداخلي في منطقة الدماغ.
وافاد شهود عيان ان الفتى عمارين اصيب برصاصة حية في الرأس خلال المواجهات التي شهدها مخيم عايدة مساء اليوم.
واكد الشهود ان جنود الاحتلال الذين يتمركزون في محيط قبة راحيل المطلة على المخيم تعمدوا استفزاز المواطنين بعدما سيروا دوريات راجلة عند مدخل المخيم، حيث يقام "مفتاح العودة" وشرعوا في اطلاق الرصاص وقنابل الصوت وقنابل الغاز المسيل للدموع باتجاه منازل المواطنين، ما ادى الى اصابة عدد من المواطنين بحالات اختناق جراء استنشاقهم الغاز السام.
ومع تواصل هذه الاعتداءات، تصدي عشرات الشبان والفتية لجنود الاحتلال الذين واصلوا اطلاق الرصاص وقنابل الغاز المسيل للدموع بشكل عشوائي ومكثف.
وكانت قوات الاحتلال قتلت فتى الاسبوع الماضي في بلدة بدرس قضاء رام الله بينما كان عائدا من المدرسة.
وتاتي عمليات اطلاق الرصاص ضد المتظاهرين في اعقاب قيام قوات الاحتلال باعطاء تعليمات للجنود تسهل عملية اطلاق النار على المتظاهرين .

انشر عبر