شريط الأخبار

وأجواء إيجابية تخيم على علاقة الحركتين

الرشق: الأيام القادمة ستحذف الانقسام من التاريخ الفلسطيني

11:32 - 18 آب / يناير 2013

غزة - فلسطين اليوم

أكَّد عضو المكتب السياسي لحركة المقاومة الإسلامية "حماس" عزَّت الرَّشق أنه لا مجال بعد الآن العودة للوراء والالتفات إلى سنوات الانقسام التي "أضرت" بالشعب الفلسطيني وتاريخه النضالي وأعطت الفرصة للاحتلال الصهيوني للتغول في تهويد القدس وبناء المستوطنات والاستفراد بكل من غزة والضفة الغربية بالإضافة إلى مدينة القدس.

وقال الرَشق عضو وفد حماس في لقاءات المصالحة بالقاهرة، بعد الإعلان عن الوصول إلى اتفاق على تنفيذ المصالحة في العاصمة المصرية:" إنه جرى الاتفاق مع "فتح" على طي صفحة الانقسام إلى الأبد والشروع الفوري لتنفيذ ملفات المصالحة وتحويلها إلى واقع يلمسه المواطن الفلسطيني في الضفة وغزة".

وأوضح الرشق من غزة مساء امس  الخميس (17/1) أن الجدول الزمني للتنفيذ والذي تم الاتفاق عليه برعاية مصرية "كريمة" سيبرهن للمواطن الفلسطيني صدق توجه الحركتين نحو المصالحة، مشدداً على أن الأيام القادمة ستحذف الانقسام من التاريخ الفلسطيني.

وأشار الرشق إلى أنه تم الاتفاق على تشكيل حكومة رئيسها ووزرائها جميعهم من المستقلين ولا ينتمون لأي فصيل، مبيناً أن اختصاصاتها ستقتصر على تنظيم الانتخابات التشريعية والرئاسية في حال ما تم إجراؤها.

وحول إذا كانت هناك مخاوف من بروز بعض المشكلات التي قد تعيق إتمام المصالحة، أوضح عضو المكتب السياسي لحركة حماس أن كافة المعطيات التي على أرض الواقع تدلل على حرص الحركتين على تذليل أي عقبات قد تعيق طريق المصالحة، منوهاً إلى أنه جرى الاتفاق على العودة للوسيط المصري في حال واجهت المصالحة أي عقبات لتذليلها.

ورأى الرشق أن الفرصة الحالية للمصالحة هي الفرصة الأخيرة التي يمنحها الشعب للحركتين والتي يجب عليهما استغلالها وعدم تضييعها، معتقداً أن الأجواء الإيجابية التي تخيم على علاقة الحركتين لن تتكرر أبداً. 

انشر عبر