شريط الأخبار

تناول الأطفال للوجبات السريعة يساعد في إصابتهم بالربو

08:49 - 17 تشرين أول / يناير 2013

وكالات - فلسطين اليوم

سلط بحث دولي الضوء على أضرار تناول الأطفال للوجبات السريعة، فإضافة إلى أنها تتسبب بالسمنة والسكري وارتفاع الكوليسترول الضار في الدم، فإنها كذلك تساعد في إصابة الأطفال بالربو والتهابات الأنف وتزيد من أعراضها.

الدراسة شملت بيانات 500 ألف طفل من أكثر من مئة دولة تراوحت أعمارهم بين السادسة والأربعة عشر عاماً.

وأظهرت الدراسة أن المراهقين الذين يتناولون الوجبات السريعة ثلاث مرات أو أكثر أسبوعيا معرضون للإصابة بالربو الحاد بنسبة 39% أكثر من غيرهم، وحوالي 27% في المئة من الأطفال معرضون للإصابة بالربو والتهاب في الأنف، وهذا يبين أن سوء العادات الغذائية قد يكون سببا في ارتفاع معدلات الإصابة بأمراض الحساسية هذه.

ومن أمراض الحساسية كذلك صعوبة التنفس وسيلان الأنف والعينين وحكة في الجلد.

ويوضح الباحثون أن الوجبات السريعة غالبا ما تحتوي على نسب عالية من الملح والدهون والتوابل التي تضر بالمناعة وتساعد في ظهور الربو، بينما تكون الفواكه غنية بالفيتامينات ومضادات التأكسد ولها تأثير إيجابي ضد الربو.

وأوضحت دراسة سابقة أن الأطفال الذين يتناولون الكثير من الفواكه والخضروات تنخفض نسبة إصابتهم بالربو مقارنة بغيرهم، وأن وظائف الرئة ترتبط بالكميات العالية من فيتامينات Cو E وبيتا كاروتين، الموجودة بكثرة في الحمضيات والتفاح وعصير الفواكه.

وينصح الباحثون المصابين بالربو بتناول وجبات صحية ومتوازنة بما فيها الفواكه والخضار يوميا، وتناول الأسماك أكثر من مرتين في الأسبوع، والبقوليات مرة في الأسبوع على الأقل.

انشر عبر