شريط الأخبار

لاريجاني: حزب الله وحماس والجهاد في طليعة القوى المؤثرة بالمنطقة

07:52 - 17 تشرين أول / يناير 2013

وكالات - فلسطين اليوم

إعتبر رئيس مجلس الشورى الإيراني علي لاريجاني حزب الله وحماس والجهاد الإسلامي، بانها في طليعة القوى المؤثرة في الشرق الأوسط وذلك بسبب تحليهم بروح الجهاد والمقاومة.

وقال لاريجاني، في ملتقى "غزة رمزاً للمقاومة والصمود" اليوم الخميس أنه "لو نظرنا بانصاف الى الحالة الإجتماعية التي تعيشها شعوب العالم نجد الشعب الفلسطيني يحظى بمكانة متميزة قياساً بالشعوب الأخرى".

وأشار الى روح الجهاد والمقاومة التي يتحلي بها الشعب الفلسطيني وقال ان الشعب الفلسطيني شهد مراحل مختلفة منذ زرع هذا الكيان اللقيط في الأراضي الفلسطينية".

ولفت لاريجاني الى المبادرات العربية للتسوية وقال ان هذه المبادرات كانت تهدف الى تسوية للقضية الفلسطينية تحت يافطة سياسة فرض الامر الواقع.

وأردف لاريجاني يقول إنه "في هذه المرحلة تم تجاهل الشعب الفلسطيني من قبل العالم ولكن انتصار الثورة الإسلامية في ايران مهد الأجواء لمرحلة جديدة في تاريخ الشعب الفلسطيني.

ولفت لاريجاني الى إحياء القضية الفلسطينية خلال العقود الثلاثة الماضية موضحاً أنه "لقد شهدنا في الحروب التي اندلعت خلال العقد الأخير إنتصارات منقطعة النظير لصالح حركات المقاومة".

وتطرق رئيس البرلمان الإيراني الى انتصار حزب الله اللبناني في حرب تموز 2006 بعد العدوان الإسرائيلي الغاشم على لبنان وحرب ألايام الـ22 في غزة التي إنتصرت فيها المقاومة الفلسطينية، موضحاً أن "حماس والجهاد الإسلامي تعانيان من ضغوط كبيرة ولكنهما لازالا يحافظان على روح الجهاد والمقاومة وهذه الإنتصارات تدل على تكريس الهوية الجهادية في ثقافة الشعب الفلسطيني".

انشر عبر