شريط الأخبار

إغلاق المصنع الذي ينتج البطاقات الذكية في "القبة الحديدية"

07:08 - 17 تشرين ثاني / يناير 2013

القدس المحتلة - فلسطين اليوم


قررت الإدارة العالمية لمصنع "سنيمينا- اسرائيل" وهو الفرع الإسرائيلي للشركة الأمريكية الكائن بمدينة اللد إغلاق المصنع وفصل 300 عامل هم كامل كادر العمال في المصنع المسؤول عن إنتاج البطاقات الذكية الموجودة داخل منظومة القبة الحديدة الشهيرة.

وقالت صحيفة "يديعوت احرونوت" العبرية التي نشرت قرار إدارة الشركة في عددها الصادر اليوم الخميس، ان عمال المصنع شرعوا بأعمال احتجاجية أمام وزارة الحرب الصهيونية يطالبون فيها الوزارة بالتقدم بطلبات إضافية من البطاقات الذكية للمصنع حتى يتم إنقاذه من الإغلاق ورفع سيف الفصل والبطالة عن عماله.

وتوجه مدير عام وزارة الحرب "اوري شيني" للإدارة العالمية للشركة الأمريكية متعهدا أمامها بطلب المزيد من البطاقات الذكية والمكونات الأخرى التي تدخل في تصنيع القبة الحديدية وينتجها المصنع إلا أن الإدارة أصرت على موقفها وأعلنت يوم أمس قرارها بإغلاق المصنع نهائيا على أن تنتهي عملية الإغلاق حتى الصيف القادم.

وأضافت يديعوت بأن الشركة الأمريكية تملك مصنعا آخرا في مدينة "معالوت" شمال إسرائيل يضم العديد من خطوط الإنتاج سيضاف إليها عدد من خطوط الإنتاج التي سيتم نقلها من مصنع اللد الذي سيغلق لكن الشركة تنوي تشغيل عمال جدد لتفعيل هذه الخطوط بدلا من نقل عمال المصنع المغلق.

وفيما يتعلق باستمرار تزويد وزارة الجيش بمكونات ومركبات القبة الحديدية استبعدت الصحيفة أي ضرر او تأخير بهذا الشأن مؤكدة استمرار عملية التزويد كما هي

انشر عبر