شريط الأخبار

ارتفاع عدد قتلى جنود الاحتلال خلال 2012م نتيجة الحوادث

03:25 - 17 تشرين أول / يناير 2013

القدس المحتلة - فلسطين اليوم

أظهر تقرير إسرائيلي أصدره ما يمسي بالفرع الأمني للقوات البرية التابعة للجيش الإسرائيلي ارتفاعاً في عدد الجنود الذين قتلوا جراء حوادث أثناء عملهم في الجيش خلال عام 2012م الماضي, بينما أشار التقرير إلى انخفاض ملحوظ في عدد الجنود الذين قتلوا وهم في إجازة.

ووفقاً لما نشرته صحيفة يديعوت أحرنوت عن التقرير فإن ثمانية جنود لقوا حتفهم نتيجة الحوادث خلال عام 2012م، في حين لقي جندياً واحداً مصرعه خلال عام 2011م، كما أن 20 جندياً لقوا مصرعهم خلال العام 2010م.

ونجمل بحسب التقرير تفاصيل الحوادث التي قتل فيها الجنود على النحو التالي:

 

       1 .      تحطم جيب في مرتفعات الجولان حيث قتل جندي من سلاح المدفعية

 

       2.      انهيار معدات الإضاءة في جبل "هرتسل" بالقدس, أسفر عن مقتل ضابطة

 

       3.      حادث سيارة نتيجة اصطدامها بشاحنة أسفر عن مقتل 2 من جنود البحرية

 

       4.      حادث الاصطدام مع باص أسفر عن مقتل ضابط في الشرطة العسكرية

 

       5.      حادث مقتل جندي عندما دهسته مدرعة في التدريبات في مرتفعات الجولان, وغير ذلك من حوادث.

وتشير الصحيفة بحسب التقرير إلى مقتل 5 جنود في حوادث أثناء إجازتهم, وهو العدد الأقل خلال العقد الأخير، في حين كان العدد مرتفعاً في عام 2011م حيث قتل 14 جندياً خلال إجازتهم، أما في عام 2010م فقد لقي 9 جنود حتفهم نتيجة الحوادث أثناء إجازاتهم.

وعن إجمالي عدد الإصابات، فيشير التقرير إلى أن عدد الإصابات في صفوف الجنود قد وصل إلى 85 جندياً نتيجة الحوادث والتدريبات أيضاً، قتل حتى اللحظة جندياً واحداً متأثراً بجراحه، في حين أصيب 67 جندياً خلال عام 2011م، لافتاً إلى ارتفاع حوادث إطلاق النار بغير قصد.

ومن خلال التحقيقات التي أجريت في بعض تلك الحوادث فقد تبين أن الحادث الذي وقع بالقرب من إيلات كان السائق يقود المركبة "الجيب" وهو سكران، ما أدى إلى وقوع إصابات خطيرة في صفوف الجنود، كما أن التحقيقات أظهرت أن ضابطاً أصيب بجراح في إحدى الشركات العسكرية نتيجة لوضع السلاح على نمط الإطلاق الآلي بدلاً من الإطلاق الفردي على يد تلميذ عسكري.

 


حادث سير

وفاة جندي

وفاة جندي


وفاة جندي

وفاة جندي


انشر عبر