شريط الأخبار

طالب بحراك شعبي شبابي لتحقيق المصالحة

خريشة لـ"فلسطين اليوم": لقاءات المصالحة مجرد "شمة هوا" والملف الأمني الأكثر تعقيداً

05:21 - 16 تشرين أول / يناير 2013

غزة (خاص) - فلسطين اليوم

قال د.حسن خريشة النائب الثاني لرئيس المجلس التشريعي إن"جميع جولات المصالحة الفلسطينية التي يقوم بها قادة الفصائل -خاصة طرفا الصراع الداخلي (حماس - فتح)- الداخلية والخارجية تخلو من القرار الصحيح والواضح بإنهاء الانقسام الفلسطيني لذلك جميع مناورات المصالحة "مجرد شمة هواء واسترخاء للقادة".

 وأكد خريشة في تصريح لـ"وكالة فلسطين اليوم الإخبارية" أن أكثر الملفات قد تفجر جوالات المصالحة وأكثرها زخم هو الملف الأمني موضحاً أنه لم يتم الاتفاق عليه حتى اللحظة وانه بالغ التعقيد.

وقال :"الأجهزة الأمنية والملفات الأمنية أكثر ملفات المصالحة زخم وتعقيداً نظراً لحساسية الملف، وحركتا حماس وفتح بهذا الملف كل منهم يريد أن يجعل المنظومة الأمنية بيده لكي يتحكم بالأخر، وهذا يدلل أنه لا توجد نوايا صادقة وواضحة لتحقيق المصالحة وإنهاء الانقسام".

وأضاف :"المصالحة الفلسطينية تحتاج لقرار سياسي واضح ونوايا  صادقة تجاه الطرف الأخر، وهو ما الأمر الغير متوافر لدى قادة الفصائل من حماس وفتح ولقاء عباس ومشعل لو توافرت مقومات المصالحة لتمت، ولكن ما دام القادة الكبار منقسمين ولم يتفقوا على رؤية محددة فالانقسام سيد الموقف".

وأشار خريشة إلى أن الأيام القادمة ستشهد لقاءات عدة بين الفصائل الفلسطينية لبحث ملفات المصالحة لافتاً أنها لن تحقق إي انجاز على طريق إنهاء الانقسام وتحقيق المصالحة.

وطالب النائب الثاني لرئيس المجلس التشريعي الجماهير الفلسطينية بضرورة تفعيل حراك وطني لإنهاء الانقسام حيث قال :"المطلوب من الجماهير الفلسطينية بالضفة وغزة تفعيل حراك شبابي ضخم يتحدون فيه القادة ويصرون فيه على تحقيق الوحدة الفلسطينية الكبرى".

انشر عبر