شريط الأخبار

هآرتس: أوامر بتفريق المظاهرات بالرصاص الحي

02:31 - 16 تشرين أول / يناير 2013

العاصمة المحتلة - فلسطين اليوم

كشف تقرير لصحيفة هآرتس بأن التحقيق الأولي في حادث استشهاد الفتى سمير عوض من قرية بدرس يشير إلى أنه تعرض لإطلاق الرصاص الحي بكثافة.

وأكد التقرير أن هناك قرارا لدى جيش الاحتلال بإطلاق الرصاص الحي مباشرة في أي مظاهرات أو احتجاجات، وهو الأمر الذي أدى خلال الفترة الماضية إلى استشهاد العديد من الشبان والفتية في الضفة المتحلة.

وبين أن أحداثا أخرى مفادها بأن قوات الاحتلال أطلقت نحو 80 رصاصة حية دون سبب مقنع ما أدى الى استشهاد رشدي التميمي (31 عاما) خلال مواجهات قرب قرية النبي صالح خلال العدوان الأخير على قطاع غزة.

وأضاف التقرير بأن عشرات الشبان الذين تواجدوا على قمة أحد الجبال ألقوا الحجارة، إلا أن البحث أوضح بأنهم تواجدوا بعيدا عن الشارع وبالتالي لم يشكلوا أي خطر.

وعلى الرغم من ذلك قرر قائد وحدة الجيش فض التجمهر وطلب حضور قوات من الجيش حيث أطلق الجنود الغاز المسيل للدموع باتجاه المتظاهرين لمدة ساعة ونصف، وما إن انتهت عبوات الغاز التي بحوزتهم حتى طلبوا كمية إضافية من قنابل الغاز وفي اللحظة عينها، أمر قائد الوحدة بإطلاق الرصاص الحي.

انشر عبر