شريط الأخبار

الاحتلال يفرج عن أربعة أسرى مقدسيين بكفالة مالية وحبس منزلي

08:49 - 16 تموز / يناير 2013

وكالات - فلسطين اليوم

أفرجت قوات الاحتلال الإسرائيلية، مساء أمس الثلاثاء، عن ثلاثة أسرى مقدسيين من سجن الرملة، بعد مماطلة في الإفراج عنهم لعدة ساعات، رغم صدور قرار بالإفراج من المحكمة المركزية، حسبما أفاد مركز معلومات وادي حلوة.

وكان قاضي المحكمة المركزية في القدس قرر، أمس، الإفراج عن ثلاثة أسرى مقدسيين وتحويلهم للإقامة الجبرية، ودفع كفالة مالية بقيمة 10 آلاف شيقل لكل منهم، ومنعهم من استخدام شبكة الإنترنت، أو استقبال زوار خارج إطار العائلة لحين الانتهاء من إجراءات المحاكمة.

وأوضحت لجنة أهالي الأسرى والمعتقلين المقدسيين “أن الأسرى هم: حسن هلسة من جبل المكبر (46 عاماً)، ونهار هلسة من جبل المكبر (42 عاماً)، وعلي عطا عبيد من العيسوية (46 عاماً)، علماً بأنهم اعتقلوا بتاريخ 25/11/2011، وتم تحويلهم للتحقيق في معتقل المسكوبية، ووجهت النيابة العامة لهم المسؤولية عن فعاليات لحركة حماس في مدينة القدس، وأن المحكمة تمارس سياسة المماطلة والتأجيل في البتّ في الحكم عليهم”.

وأضافت اللجنة أن المحكمة العليا الإسرائيلية قررت قبل عدة أيام تحويل الأسرى الثلاثة للاعتقال المنزلي، وفرضت على المحكمة المركزية اتخاذ الإجراءات اللازمة لذلك.

يذكر أن الأسير حسن هلسة متزوج وأب لستة أبناء، والأسير نهار هلسة متزوج وأب لستة أبناء أيضاً، أما علي عطا عبيد فهو متزوج وأب لسبعة أبناء.

وأوضحت اللجنة أنه تم تحويل الأسرى الثلاثة من المحكمة المركزية في القدس إلى سجن الرملة، وذلك من أجل إكمال إجراءات الإفراج عنهم.

من جهة أخرى، أفرجت سلطات الاحتلال ظهر الإثنين، عن الأسير المقدسي أحمد أنور أبو لافي (18 عاماً)، بعد أن أمضى مدة 10 شهور داخل الأسر.

واعتقل الشاب أحمد أبو لافي بتاريخ 27/10/2011 وتعرض للتحقيق في معتقل المسكوبية، وأفرج عنه بتاريخ 9/12/2011 ، شريطة أن يكون مبعداً عن بيته في حي الطور في القدس، وأن يمكث قيد الإقامة الجبرية في منزل عمته في حي بيت حنينا حتى الانتهاء من إجراءات المحاكمة.

وأعيد اعتقال أبو لافي بتاريخ 4/4/2012 بعد أن حكمت عليه المحكمة الإسرائيلية بالسجن مدة 15 شهراً، ويوم أمس الأول عرض أبو لافي على محكمة تخفيض الثلث المسمّاة بـ”الشليش” التي وافقت على تخفيض ثلث المدة وأفرج عنه من سجن “هشارون”.

يذكر أن الأسير المحرر أحمد هو ابن المحامي أنور أبو لافي، المعروف بمتابعته لقضايا الأسرى، ووالدته هي الأسيرة المقدسية المحررة فدوى العباسي التي أمضت داخل سجون الاحتلال مدة سبع سنوات ما بين عامي 1985 – 1992.

انشر عبر