شريط الأخبار

جرافات الاحتلال تهدم منزلين في صور باهر و اخر في بيت حنينا

07:17 - 15 حزيران / يناير 2013

القدس المحتلة - فلسطين اليوم

هدمت جرافات بلدية الاحتلال صباح اليوم الثلاثاء منزلين في قرية صور باهر جنوب مدينة القدس ومنزلاً آخر في حي بيت حنينا شمال المدينة بحجة البناء دون ترخيص.

وقامت قوات إسرائيلية كبيرة بمداهمة قرية صور باهر وحي بيت حنينا، ثم شرعت بتطويق الحارات ومنعت المواطنين من الوصول اليها، وقامت بهدم المنازل.

  ففي بيت حنينا هدم منزل يعود للمواطن زهير الرجبي الذي أفاد لمركز معلومات وادي حلوة وقال :"لقد قامت القوات الإسرائيلية بمداهمة منزلنا في الساعة الخامسة فجراً، حيث لم نكن متواجدين فيه بسبب سوء الأحوال الجوية، وكنا مؤقتاً في منزل عائلتي بسلوان، فقاموا بكسر الباب الرئيسي للبيت واخرجوا جزءاً من الأثاث وقاموا بهدمه بشكل كامل"، مشيراً ان ابن عمه اخبره بأن القوات تحاصر منزله بهدف هدمه، وقد حاول اخراج الاثاث الا ان القوات منعته من ذلك.

وتبلغ مساحة المنزل الذي بني منذ 5 أشهر من الطوب حوالي 60 متراً مربعاً، وهو مؤلف من غرفة نوم وصالة ومنافعها، ويقطن المواطن زهير وزوجته و6 أبناء (اكبرهم 19 عاماً وأصغرهم عامين) منذ شهرين فقط، حيث كان يقطن مع عائلته في سلوان، وقد تسلم في ذلك الوقت انذاراً بالهدم، وهناك قرار بتأجيله لموعد المحكمة، لكن الجرافات الاسرائيلية استبقت ذلك وهدمته دون سابق إنذار.

وأوضح ان تكلفة البناء بلغت 100 ألف شيكل، موضحاً ان الجرافات الاسرائيلية قامت بهدم السور المحيط بالمنزل قبل 8 أشهر بحجة البناء دون ترخيص، كما هدمت صالة تخصه في سلوان قبل 3 سنوات.

وأَضاف الرجبي :"قبل 8 سنوات تمت مصادرة منزلي في سلوان (الحارة الوسطى) لصالح المستوطنين الإسرائيليين الذين يدعون ملكيتهم له، وهم اليوم يعيشون فيه وأنا تتم ملاحقتي من مكان لآخر".

  وفي قرية صور باهر جنوب القدس هدمت الجرافات الاسرائيلية بناية سكنية مؤلفة من طابقين تعود للمواطن عارف حسين عميرة ، وتبلغ مساحة كل طابق 60 متراً مربعاً، طابق يعيش فيه 7 أنفار، والثاني يتم تجهيزه ليعيش فيه أحد ابناء المواطن عارف بعد ان يتزوج.

وأفاد عارف عميرة ان الجرافات برفقة قوات كبيرة داهمت البناية في تمام الساعة التاسعة صباحاً وشرعت بهدمه دون اخراج الاثاث من داخله، مشيرا ان طواقم حضرت الى المنطقة في ساعات متأخرة من مساء أمس وقامت بقياس طول وعرض الشارع دون ابلاغ الاهالي عن سبب ذلك.

وأوضح ان البناية تم تشييدها قبل حوالي 8 سنوات، وتم انذاره بالهدم عدة مرات،الا أن الأمر الأخير كان يمهله مدة 90يوماً للاعتراض، لكن الجرافات قامت اليوم باستباق المهلة الممنوحة للمواطن وهدمت البناية.

وخلال عملية الهدم حصلت مشادات بين الأهالي والقوات الاسرائيلية في محيط المنزل، كما تم رشق القوات والجرافات بالحجارة على مدخل القرية وتم اطلاق القنابل الصوتية باتجاه الشبان.


هدم منزل


هدم منزل


هدم منزل


هدم منزل

انشر عبر