شريط الأخبار

هنية: الحكومة ستواصل المقاومة حتى التحرير و العودة

06:23 - 15 تشرين ثاني / يناير 2013

غزة - فلسطين اليوم


أكد رئيس الوزراء الفلسطيني بغزة إسماعيل هنية على استمرار حكومته مواصلة المقاومة حتى التحرير والعودة لأرض فلسطين المحتلة.

وقال هنية خلال كلمته في اجتماع الحكومة مساء الثلاثاء" سنبقى على ذات الطريق بالبناء والتحرير حتى العودة لأرض فلسطين".

وأضاف "الحكومة شقت طريقها رغم المؤامرات الداخلية والخارجية"، موضحاً أن الشهيد سعيد صيام كان له السبق في تشكيل ملامح الحكومة.

وذكر هنية مناقب الشهيد سعيد صيام وزير الداخلية السابق في حكومة غزة، مؤكداً الاستمرار على نهجه.

وبين أن الحكومة التي يستشهد قادتها ووزرائها دليل على أنها حاضنة لمشروع المقاومة والصمود، وأمينة على برنامجها الانتخابي.

وكان صيام قد استشهد خلال العدوان "الإسرائيلي" على قطاع غزة، في الخامس عشر من يناير لعام 2009.

وبارك هنية خطوات تحقيق المصالحة، معبرا عن أمله أن تكون هناك مصالحة حقيقية، تحمي الحقوق والثوابت، وتحمي خيار المقاومة.

وشدد على وقوف الحكومة لجانب أبناء الشعب الفلسطيني في قرية باب أم الشمس والضفة المحتلة في مواجهة الاستيطان والتهويد والاعتقالات، موضحاً أن سياسة الاعتقالات لن تضع حداً لإرادة الشعب وتطلعاته وطموحاته.

ولفت رئيس الوزراء إلى أن الانتهاكات "الإسرائيلية" في قرية "باب الشمس" دليل على أن الاحتلال لا يحترم العهود والمواثيق، ولا يتطلع للاستقرار السياسي في المنطقة.

وكانت القوات "الاسرائيلية" اقتحمت قرية باب الشمس فجر الأحد، واعتقلت العشرات، فيما أصيب أكثر من عشرة أشخاص بجروح مختلفة من اجل إزالة خيامهم من القرية التي تسعى حكومة الاحتلال إلى بناء مستوطنة جديدة على أراضيها.

انشر عبر