شريط الأخبار

مخاتير غزة يدعون أبناءهم للمشاركة في كافة فعاليات الأسرى نصرة لهم

12:35 - 15 تشرين ثاني / يناير 2013

غزة (خـاص) - فلسطين اليوم


أكد مخاتير قطاع غزة بأن الأسرى الأبطال في سجون الاحتلال الصهيوني خاصة الأسرى المضربين عن الطعام بحاجة إلى دعم ومساندة شعبية ضخمة لإيصال صوتهم إلى العالم المتخاذل مع السجان الصهيوني.

وأوضح المخاتير لـ"مراسل فلسطين اليوم الإخبارية"، بأن فعاليات التضامن القادمة مع الأسرى سيكون لها طابع مختلف بمشاركة كافة أبناء العائلات الفلسطينية المجاهدة ليكون الحشد أكبر وأضخم مما نشاهده عبر شاشات التلفاز.

جاء ذلك خلال مسيرة تضامنية نظمتها لجنة التواصل الجماهيري في حركة الجهاد الإسلامي ظهر اليوم الثلاثاء مع الأسرى الأبطال في سجون الاحتلال بمشاركة عدد كبير من مخاتير العائلات الفلسطينية في قطاع غزة، وانطلقت المسيرة من أمام الصليب الاحمر إلى مقر الامم المتحدة.

حيث أكد القيادي في حركة الجهاد الإسلامي الشيخ خضر حبيب، بأن الأسرى الأبطال في السجون الصهيونية قدموا نموذجاً أسطورياً في تحدي السجان الصهيوني بالأمعاء الخاوية.

وقال الشيخ حبيب :"حركة الجهاد الإسلامي تقف قلباً وقالباً مع الأسرى الأبطال حتى تحقيق النصر بتحريرهم من قيد السجان.

ودعا القيادي بالحركة، المؤسسات الدولية التي تعنى بحقوق الإنسان النظر في قضية الأسرى الأبطال خاصة أسرى معركة الأمعاء الخاوية وتحريرهم من السجان الصهيوني والضغط على الاحتلال الإسرائيلي لوقف الاعتقال الإداري بحق أبناء شعبنا.

من جانبه قال المختار محمد بركة في دير البلح :"نعلم جيداً بأن الأسرى الأبطال في السجون الصهيوني يعانون آلام الموت ألف مرة ويعذبون من شدة برودة الطقس على مدار العام.

وأكد بركة لمراسل "فلسطين اليوم الإخبارية"، بأن الأمل الذي يطمح أن يحققه هو مشاركة كافة أبناء عائلة بركة في الفعاليات التضامنية مع الأسرى الأبطال، لافتاُ إلى أن الأسرى يدافعون اليوم عن أبناء الشعب الفلسطيني بمعركة الأمعاء الخاوية.

وناشد بركة كافة المؤسسات التي تعنى بحقوق الأسرى بضرورة الإفراج عن الأسرى خاصة الأسرى المضربين عن الطعام.

فيما قال المختار طلال الكفارنة في بيت حانون :"إن مشاركتنا كمخاتير للعائلات الفلسطينية في المسيرة التضامنية مع الأسرى اليوم هي دعماً ومساندة للأسرى الأبطال في سجون الاحتلال ولرفع معنوياتهم في مقاومة السجان الصهيوني.

وطالب المختار الكفارنة، كافة أبناء الشعب الفلسطيني وخصوصاً أبناء آل الكفارنة للمشاركة في كافة الفعاليات التضامنية الداعمة للأسرى، مبيناً أن عائلة الكفارنة قدمت الكثير من الأسرى الأبطال وما زال بعضهم يقبع خلف القضبان، قائلاً :"واجب على كل فرد من عائلة الكفارنة وأبناء الشعب الفلسطيني أن يشارك في فعاليات التضامن مع الأسرى.

بدوره أكد مسئول لجنة التواصل الجماهيري في حركة الجهاد الإسلامي الشيخ تحسين الودية، بأن المسيرة التضامنية رسالة للعالم العربي والإسلامي والغربي بأننا في الشعب الفلسطيني نملك إرادة قوية نستطيع أن نتحدى من خلالها السجان الصهيوني رغم تخاذلكم وتعاونكم مع العدو الصهيوني.

وأوضح الودية في تصريح لمراسل فلسطين اليوم الإخبارية، بأن العالم المتخاذل كان يتحدث بقوة عندما كان شاليط مأسوراً في قطاع غزة بينما يقبع خلف القضبان أكثر من 4500 أسير ولا أحد يتحدث عنهم، مؤكداً بأن المقاومة وحدها وأسر الجنود هي من تحقق النصر للأسرى وللشعب الفلسطيني.


مخاتير ووجهاء


مخاتير ووجهاء


مخاتير ووجهاء


مخاتير ووجهاء


مخاتير ووجهاء


مخاتير ووجهاء


مخاتير ووجهاء


مخاتير ووجهاء


مخاتير ووجهاء

انشر عبر