شريط الأخبار

المزيني يؤكِّد إمكانية التحاق طلبة الفرع الشرعي بكافة تخصصات الفرع الإنساني

10:44 - 15 تموز / يناير 2013

غزة - فلسطين اليوم

أكد د. أسامة المزيني وزير التربية والتعليم العالي بحكومة غزة أن طلبة الفرع الشرعي يمكنهم الالتحاق بجميع تخصصات العلوم الإنسانية في الجامعة، وأن أمامهم مجالات عمل كثيرة كغيرهم من الخريجين.

جاء ذلك خلال زيارة قام بها وفد كبير من كلية أصول الدين بالجامعة الإسلامية لمقر الوزارة، وكان في استقبالهم د. أسامة المزيني وزير التربية والتعليم العالي، و د. أنور البرعاوي الوكيل المساعد للشئون الإدارية والمالية، وقد ضم الوفد د. محمد بخيت عميد كلية أصول الدين، و د. نسيم ياسين رئيس مركز القرآن والدعوة بالجامعة، ولفيف من أساتذة الكلية ومحاضريها.

الفرع الشرعي

ورحب المزيني بالوفد الزائر، مبدياً سعادته بمثل هذه الزيارات التي تخدم العملية التعليمية من خلال تبادل الأفكار وفتح آفاق التعاون، وقدم الوزير للوفد شرحاً مفصلاً عن سير وتطورات العملية التعليمية في مدارس القطاع، وخصوصاً ما يتعلق بالفرع الشرعي لأنه يلتقي في جوانب كثيرة مع كلية أصول الدين.

وأفصح الوزير أن 4500 طالباً وطالبةً التحقوا بالفرع الشرعي منذ افتتاحه، و توقع أن يشهد العام القادم إقبالاً متزايداً من الطلبة على الفرع الشرعي، وعرض د. المزيني على الوفد بعض كتب المنهاج الشرعي والتي قال أنها طبعت على نفقة الحكومة الفلسطينية بغزة، مؤكداً أن الوزارة لم تكتف بالجانب النظري فقط، بل عملت على دعم الجانب العملي من خلال تخصيص حصص ومدرسين ذوي خبرة وتجربة للجانب العملي.

وأشار د. المزيني إلى أن الوزارة تعمل على تشكيل 5 لجان عليا تهدف إلى تعزيز الجوانب الإيمانية والدينية في التعليم العام بجميع أفرعه، وأن المستهدف ليس فقط الطلبة، وكذلك المعلمون والمدراء، كما أن هناك لجنة لإعادة النظر في منهاج التربية الإسلامية الحالي وإعادة تقييمه، وان الشراكة مع كلية أصول الدين شيء أساسي لنجاح هذه اللجان في عملها.

الارتقاء بالطلبة

بدوره، أكد د. بخيت ان هذه الزيارة تأتي من باب التواصل وفتح الآفاق وتبادل الأفكار والاقتراحات وكذلك الهموم، ووعد بدراسة مقترح الوزارة بإعفاء طالب الفرع الشرعي من بعض متطلبات الجامعة لضمان عدم تكرار المنهج للطالب في الجامعة.

وقال د. بخيت "هناك تواصل مستمر مع الوزارة وسيبقى مستمراً، وأن هذه الزيارة هي أحد أشكال التواصل، وأن هذا التواصل يهدف إلى الارتقاء بالطلبة في شتى المجالات".

من جانبه قدم طارق التلباني مشرف التدريب العملي في الكلية مقترح مشروع مرشد ديني في كل مدرسة، وأن يبدأ المشروع في عدد من المدارس كبداية وتجربة، وقد طلب د. المزيني من الوفد تقديم المشروع مكتوباً ومفصلاً للوزارة لدراسته.

وفي نهاية اللقاء، تم الاتفاق بين الجانبين على التعاون المشترك من خلال عقد ورش عمل مشتركة للخروج بتوصيات حول تطبيق المشاريع المطروحة، وتقييم وتقويم الاداء الحالي، وأبدى د. ياسين عن استعداد مركز القرآن والدعوة لعقد دورات تدريبية للمعلمين مجاناً بهدف تطوير وتنمية قدراتهم، الأمر الذي رحبت به الوزارة وشكرت الوفد على هذه المبادرة التي تخدم العملية التعليمية.

وفي موضوع آخر، عقدت الإدارة العامة للإرشاد والتربية الخاصة بالتعاون مع الإدارة العامة للتقنيات التربوية ورشة عمل تدريبية بعنوان حوسبة الإرشاد.

وقد حضر الورشة التي عقدت صباح يوم الثلاثاء في مقر الوزارة بغزة د. أحمد الحواجري مدير عام الإدارة العامة للإرشاد والتربية، و م. مازن الخطيب مدير عام التقنيات التربوية، وخالد أبو فضة مدير دائرة التربية الخاصة، ورؤساء أقسام الإرشاد في مديريات التعليم.

حوسبة العمل

وأكد الحواجري أن الإدارة تهدف وبالتعاون مع التقنيات التربوية إلى حوسبة العمل الإرشادي بكافة أشكاله، وأن هذا الأمر ليس بالمستحيل، والورشة الحالية هي خطوة البداية لتحقيق الهدف وترجمته على أرض الواقع.

وأضاف أن التدريب المحوسب خلال الورشة ينقسم إلى جزئيين صحي وإرشادي والتركيز في المرحلة الحالية سيكون على الجانب الإرشادي، وتمنى أن تصل رسالة هذه الورشة بشكل واضح وواعي لكل المعنيين.

الوصول للمعلومات

من جانبه بيًّن م. مازن الخطيب أن مشروع حوسبة الإرشاد له فوائد مهمة في العملية التربوية والتعليمية أهمها تسهيل الوصول لمعلومات الطلبة وعمل الدراسات اللازمة بناء على معلومات حقيقية وحديثة، وأن المعلومات ستكون كاملة وليست مجزأة، متمنياً للجميع التوفيق في هذا المشروع.

انشر عبر