شريط الأخبار

مصدر أمني : "ميكروفيلم" الحمامة "الزاجل" مجرد "دبلة"

07:37 - 14 كانون أول / يناير 2013

وكالات - فلسطين اليوم


كشف مصدر أمني مسؤول أن المعلومات الأولية حول واقعة عثور حارس أمن بإحدى الشركات على حمامة من النوع "الزاجل " مربوط برجلها جسم غريب يشتبه بكونه "ميكروفيلم"، ومكتوب على الرجل الأخرى "إسلام إيجيبت 2012" أن الجسم المشار إليه لايعدو كونه دبلة قام صاحبها بوضعها في رجل الحمامة لتميزها وأن الأمر بعيد كل البعد عن أعمال التجسس.

في سياق متصل، أمر رفعت فيصل وكيل أول نيابة قسم ثان شبرا الخيمة بإشراف المستشار محمد عبد الشافي المحامي العام لنيابات جنوب بنها بإرسال المضبوطات والجسم المشتبه في كونه "ميكروفيلم" وبقايا الحمامة لقسم جرائم المعلوماتية بالإدارة العامة للمعلومات والتوثيق بوزارة الداخلية للكشف عن الجسم المضبوط عما إذا كان ميكروفيلم من عدمه وفي حالة ثبوت ان ميكروفيلم يتم تفريغ المعلومات التي بداخله.

كان حارس أمن بإحدى الشركات الخاصة بشبرا الخيمة، فوجئ عقب اصطياده لحمامة بشبرا الخيمة في وجود جسم يشتبه في كونه ميكروفيلم مربوط في إحدى رجليها، بينما الرجل الأخري تحمل رسالة مكتوب علية (إسلام إيجيبت 2012)

الحارس شك فى الأمر، وتوجه بالحمامة إلى العميد بلال لبيب مأمور قسم ثان شبرا الخيمة، وحرر المحضر رقم 302 إداري لسنة 2013، وتبين من الفحص المبدئي أن الحمامة من النوع الزاجل، الذي يستخدم في تبادل الرسائل لمسافات طويلة.

استدعت الشرطة أجهزة الطب البيطري، وتحفظت على الحمامة، وأخطر اللواء محمود يسري مدير أمن القليوبية بالواقعة، وأمر اللواء محمد القصيري، مدير المباحث بالتحرى عن ظروف وملابسات الواقعة، وأمر رفعت فيصل، مدير نيابة قسم ثان شبرا الخيمة، بالتحفظ على الرسالة، وإرسال "الميكروفيلم" إلى خبراء الإذاعة والتليفزيون لتفريغه وتحليل مضمونه، وإرسال تقرير مفصل إلى المخابرات العامة.

النيابة استمعت إلى أقوال حارس الأمن، الذى أقر أنه من هواة صيد الحمام، وأنه اعتلى سطح منزله واصطاد الحمامة بمحض الصدفة، لكنه شك فى الأمر حينما سقطت وفى أرجلها "ميكروفيلم" ورسالة مجهولة، فقرر التوجه للشرطة، وأمرت النيابة بتشكيل فريق متخصص من الطب البيطرى بالقليوبية لفحص الحمامة، وبيان ما إذا كانت من النوع النادر أم من سلالة محلية.

انشر عبر