شريط الأخبار

الديمقراطية تدعو لضرورة اجتماع الهيئة القيادية العليا لتفعيل وتطوير م.ت.ف

05:31 - 14 تموز / يناير 2013

صرح محمود خلف عضو اللجنة المركزية للجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين، انه تم عقد الجلسة الافتتاحية والأولى لمؤتمر حزب الأصالة في المغرب، اليوم، بعنوان "المعوقات والحلول المقترحة للمصالحة"، بمشاركة وفود الفصائل الفلسطينية وبحضور الأمين العام لحزب الأصالة مصطفى البكوري، وعضو المكتب السياسي ومنسق حزب الأصالة إلياس العماري.

وأكد خلف في كلمة الجبهة الديمقراطية خلال الجلسة الأولى للمؤتمر في المغرب، ضرورة دعوة الهيئة القيادية العليا لتفعيل وتطوير منظمة التحرير الفلسطينية إلى اجتماع في القاهرة في أسرع وقت ممكن لبحث الخطوات اللازمة لإنهاء الانقسام واستعادة الوحدة الوطنية.

وشدد ان إنهاء الانقسام يتطلب الإسراع بتطبيق اتفاق 4 مايو/ أيار 2011 الموقع بمشاركة كافة الفصائل الفلسطينية في العاصمة المصرية القاهرة. داعياً حركتي فتح وحماس إلى تهيئة الأجواء لإنجاح المصالحة الوطنية من خلال وقف الاعتقال السياسي وتجريمه، واطلاق الحريات العامة والديمقراطية في الضفة الغربية وقطاع غزة والسماح للجنة الانتخابات المركزية للعمل في غزة لاستكمال خطوات تحديث سجل الناخبين دون أية معوقات او تدخلات.

وطالب القيادي في الجبهة الديمقراطية بضرورة الربط بين تجاوز الانقسام واستعادة الوحدة الوطنية وضرورة الانجاز الديمقراطي من خلال تشكيل حكومة وحدة وطنية تحضر لانتخابات رئاسية وتشريعية والمجلس الوطني الفلسطيني وفق مبدأ التمثيل النسبي الكامل.

وفي ذات السياق، دعا محمود خلف في كلمة الجبهة الديمقراطية، إلى دعم صمود المواطنين الفلسطينيين في ظل الهجمة الاسرائيلية الشرسة جراء مواصلة الاستيطان والتهويد في الضفة والقدس المحتلة واستمرار الحصار والعدوان على قطاع غزة، للوصول نحو انجاز الاستقلال الوطني وحق شعبنا في تقرير مصيره.

ويشار إلى وفد الجبهة الديمقراطية في مؤتمر حزب الأصالة بالمغرب يضم كلاً من عضوي اللجنة المركزية للجبهة، محمود خلف وسمير أبو مدللة.

انشر عبر