شريط الأخبار

انطلاق فعاليات المؤتمر القانوني الأول 'الحق في التنمية والكرامة الإنسانية'

08:35 - 13 تموز / يناير 2013

غزة - فلسطين اليوم

انطلقت في مدينة غزة، مساء اليوم الأحد، فعاليات المؤتمر القانوني الأول 'الحق في التنمية والكرامة الإنسانية'.

وينظم المؤتمر من قبل ائتلاف شركاء الجنوب بقطاع غزة الذي يضم: جمعية الثقافة والفكر الحر، والجمعية الوطنية للديمقراطية والقانون، والتحالف من أجل العدالة، بدعم ورعاية برنامج الأمم المتحدة الإنمائي 'undp'.

وقال إبراهيم أبو معمر، في كلمة منظمي المؤتمر، إن الإسلام كرم المخلوقات وحافظ على إنسانيتها، مضيفا أن الأمم المتحدة كفلت حقوق الإنسان من خلال القوانين والاتفاقات والإعلانات الحقوقية.

وأضاف أنه لا يمكن تحقيق حقوق الإنسان في ظل المساس بكرامته، داعيا الجميع إلى العمل من أجل إحداث تغيير في المجتمع الفلسطيني للارتقاء بحقوق الإنسان في المجتمع.

من جانبها، بينت رئيس المؤتمر مريم زقوت أن عقد المؤتمر جاء في ظل معطيات شهدها مجتمعنا الفلسطيني بحصولنا على عضوية مراقب في الأمم المتحدة، 'فشعبنا تعرض من قبل الاحتلال الإسرائيلي لشتى أنواع الإجرام والقتل، لذلك فهو يستحق الحرية والكرامة ويهتف لها في كل مكان'.

وقالت إن الكرامة حملتها جميع الأديان والقوانين الدولية، بيد أنها مفهوم بعيد عن التطبيق على أرض الواقع، مشيرة إلى أن الحق في التنمية يقوم على مبدأ الاحترام والحفاظ وتعزيز حقوق الإنسان بمفاهيمها الواقعية.

وبدوره، أشار إبراهيم أبو شمالة، من برنامج الأمم المتحدة الإنمائي، إلى أهمية التطبيق العملي لحقوق الإنسان، داعيا إلى تحقيق هذا التطبيق وجعله واقع معاش في الشارع من خلال استحداث التطبيق الملموس لذلك.

وأكد أهمية وضرورة تحقيق التنمية المستدامة من خلال القانون الناظم المعياري في الميدان لتحقيق الاستفادة المرجوة من قبل المواطن، 'كل ذلك من أجل تحقيق التنمية الاجتماعية'، داعيا الجميع إلى العمل من أجل تحقيق التمكين القانوني للوصول للعدالة.

وقالت الخبيرة المصرية نادية مصطفى: 'غزة جزء من الوعاء الفلسطيني الأكبر، فالانقسام لا بد أن يزول لإحداث تصحيح والعودة بالوطنية للذاكرة الفلسطينية والعربية، فلسطين ومقاومة شعبها هي إثراء وقوة للنضال لذلك لا بد من إنهاء الانقسام'.

وذكرت أنه لا بد من ترسيخ العدالة والقانون وحقوق الإنسان والعدالة والديمقراطية والتنمية والمساواة وفق المنظور والإطار الوطني، و'هذا كله موجود في مفاهيمنا وديننا وتاريخنا وتراثنا لذلك لا بد من تطوير كل هذه المفاهيم وفق المصالح الوطنية'.

ويناقش المؤتمر على يومين عدة محاور قانونية هامة حول الموضوع، في مسعى لمقاربة مستحدثة لموضوعة الحقوق في السياق الفلسطيني، كما تم عرض فيلم تسجيلي حول نشاطات المؤسسات المنظمة حول العون القانوني المقدم بمجال الحق في التنمية والكرامة الإنسانية.

وعنونت الجلسة الأولى للمؤتمر بـ'تأصيل وتأطير الحق في التنمية في الحالة الفلسطينية ' تضمنت مواضيع هامة حول الإطار القانوني للحق في التنمية والإصلاح القانوني، وعلاقتها بالتمكين الاقتصادي ومفاهيم التنمية من حيث التطبيق في السياق الفلسطيني.

وعنونت الجلسة الثانية بـ'نحو تعميق مبدأ الكرامة الإنسانية في السياق الفلسطيني' تضمنت عدة أوراق عمل حول: الحق في الكرامة الإنسانية في مجال التطبيق والتأطير النظري والمفاهيم للحق في الكرامة الإنسانية.

انشر عبر