شريط الأخبار

هنية :أمن الحدود مقدس واستقرار مصر من استقرار غزة

03:16 - 13 حزيران / يناير 2013

غزة - فلسطين اليوم

أكد رئيس الحكومة الفلسطينية بغزة إسماعيل هنية، أن قطاع غزة لن يكون إلا حامي ومدافع عن أمن مصر من شرقها لغربها، "ولا عيش للشعب الفلسطيني إلا على فلسطين، ولا دولة فلسطينية بغزة ولا دولة فلسطينية بدون غزة، فأمن مصر هو أمننا واستقرار مصر من استقرارنا وأمن الحدود هو أمر مقدس.

جاء ذلك خلال استقبله وفداً مصرياً رياضيا برئاسة وزير الرياضة المصري العامري فاروق، حيث يضم الوفد نحو 70 شخصية رياضية وإعلامية في المجال الرياضي، كما ضم الوفد أعضاء من مجلس الشورى المصري.

وأضاف هنية، لمصر سيادة كاملة على كل أراضيها وخاصة مصر وسيناء لن تكون إلا مصرية وستبقى للأبد مصرية وغزة جزء من فلسطين".

وقال :"نحن عندما نلجأ إلى مصر نلجأ لإخواننا وأصدقائنا فقط ، ليس أكثر وسنبقى نحمي امن مصر وأمن سيناء، وحتى المقاومة الفلسطينية تتحرك فقط على أرض فلسطين وليس خارجها"، مؤكدا على أن غزة ستواصل حماية البوابة الشرقية لمصر.

وفيما تلعبه مصر من دور تجاه القضية الفلسطينية أكد :"أن أهم الملفات الفلسطينية وديعة عند مصر فهي التي حمت صفقة وفاء الأحرار حيث كانت تشكل غطاء وسند للمفاوض الفلسطيني حتى تم تحرير 1047 من أحرار".

وأشار إلى أن استعادة الوحدة الوطنية هو خيار إستراتيجي، ولا بد من إنهاء الانقسام حتى يكون لنا حكومة واحدة وسلطة واحدة ومرجعية واحدة"، موضحا أن الانقسام طارئ لدى الشعب الفلسطيني،.

وأوضح أيضا من بين الملفات الكبيرة التي تحملها مصر هو إعادة الإعمار وإدخال المواد اللازمة لذلك، واليوم تم إدخال كميات كبيرة من الوقود القطري.

وأشاد بالدعم المصري الذي يقوم على دعم صمود الشعب الفلسطيني ومنع تفرد الاحتلال بفلسطين، ودعم حصول فلسطين على عضوية في الأمم المتحدة.

 

انشر عبر