شريط الأخبار

إطلاق حملة لاعتماد اسم دولة فلسطين في البريد الدولي

07:58 - 12 حزيران / يناير 2013

وكالات - فلسطين اليوم

أطلقت جمعية منتدى المثقفين الخيرية، ومؤسسة فنانين ضد الجدار الأوروبية اليوم السبت، حملة لاعتماد اسم 'دولة فلسطين' على المراسلات الرسمية للجمعيتين وفي البريد الدولي، وذلك ترسيخا للاعتراف الأممي بالدولة الفلسطينية كعضو مراقب في الأمم المتحدة خلال اجتماع الجمعية العمومية للأمم المتحدة بتاريخ 29/11/2012، وتحقيقا لتوجه القيادة الفلسطينية باعتماد اسم فلسطين على كافة المراسلات الرسمية.

وأشار منسق برنامج التوأمة الفلسطيني البلجيكي، مؤيد عفانة، إلى أن هذه الحملة تهدف إلى ترسيخ الدولة الفلسطينية كواقع على الأرض كحق من حقوق الشعب الفلسطيني وان تقادم هذا الحق عشرات السنين.

وأشاد عفانة بجهود الفنانين الأوروبيين لاعتماد اسم 'دولة فلسطين' في المراسلات الرسمية في دول الاتحاد الأوروبي، وتنفيذ الفنانين لفعاليات تضامنية مع الشعب الفلسطيني قبل وأثناء طلب القيادة الفلسطينية الانضمام إلى الأمم المتحدة كدولة، لترسيخ الاعتراف بالدولة الفلسطينية وتجسيدها واقعا على الأرض ومنها اعتماد اسم 'دولة فلسطين' على الوثائق والمرسلات الرسمية والبريد الصادر إلى فلسطين.

وشدد على أهمية التواصل الإنساني ما بين الشعب الفلسطيني والشعوب الصديقة في العالم وشرح معاناة الشعب الفلسطيني وعدالة قضيتهم في الحصول على دولة والعيش بأمان وسلام كباقي شعوب الأرض.

وزير الدولة البلجيكي جان مارك ديلزييه، افتتح الحملة برسالة رمزية إلى جمعية منتدى المثقفين تحمل اسم 'دولة فلسطين' هنأ فيها الشعب الفلسطيني على استحقاق الدولة وتقدم بالتهنئة إلى السيد الرئيس محمود عباس، على النجاح الكبير الذي حققته القيادة الفلسطينية على الصعيد الدبلوماسي في الأمم المتحدة، معربا عن أمله بتحقيق الدولة على الأرض وفق قرارات الشرعية الدولية.

بدوره قال الفنان فيليب بيتركس من مؤسسة فنانين ضد الجدار: إن هذه الخطوة الرمزية تهدف إلى حث الحكومات الأوروبية على اعتماد اسم 'دولة فلسطين' في مراسلاتها الرسمية كحق شرعي للشعب الفلسطيني وتتويج لنضالاته عبر عشرات السنين لتحقيق هذا الانجاز الأممي، مضيفا: إنه سيتم ضمن الحملة إرسال رسائل عبر البريد الدولي تحمل اسم 'دولة فلسطين' حتى وإن منعها الاحتلال الإسرائيلي من الوصول إلى فلسطين.

فيما أوضح رئيس جمعية منتدى المثقفين خالد جبر، أن هذه الحملة تأتي استجابة من قبل المؤسسات الأهلية لدعوة القيادة الفلسطينية باعتماد اسم 'دولة فلسطين' على المراسلات الرسمية، وكخطوة إضافية ضمن نشاطات جمعية منتدى المثقفين بنقل الحالة الفلسطينية إلى المجتمعات الأوروبية تطبيقا لأهداف الجمعية بخلق جسور تواصل إنساني وثقافي بين المجتمع الفلسطيني والمجتمعات في العالم. وشكر جبر كافة المتضامنين مع الشعب الفلسطيني من كافة إرجاء العالم.

انشر عبر