شريط الأخبار

موفاز و ليفني يلمحان الى امكانية مشاركتهما في حكومة يرأسها نتانياهو

04:03 - 12 حزيران / يناير 2013

القدس المحتلة - فلسطين اليوم

أعلن رئيس حزب كاديما الصهيوني، شاؤول موفاز استعداده للانضمام إلى التشكيلة الحكومية الائتلافية المرجَّح تولي بنيامين نتانياهو رئاستها بعد الانتخابات العامة.

وقال موفاز لدى مشاركته في ندوة ثقافية عقدها المجلس الإقليمي لقرى جنوب "الشارون" إنه سيتطلع في حال حصول كاديما على أقل من 10 مقاعد برلمانية إلى الالتحاق بالحكومة مع حزب وسطي آخر تتطابق مواقفه مع رؤية كاديما لجعل الحكومة المقبلة تتبنى مواقف أكثر وسطية غير أنه اشترط الأمر بسعي الحكومة المقبلة لتحقيق التسوية السلمية مع الفلسطينيين.

بدورها قالت رئيسة حزب العمل شيلي يحيموفيتش التي شاركت في ندوة ثقافية أخرى إن رئيس الدولة شمعون بيرس سيكلفها بتشكيل الحكومة المقبلة حال حصول حزبها على 25 مقعداً برلمانياً مقرةً في الوقت ذاته بضآلة فرصة حصول ذلك .

وأضافت يحيموفيتش أن استطلاعات الرأي الداخلية لحزبها تؤكد ضعف موقع الليكود ورئيسه نتانياهو حاثة بالتالي جمهور المواطنين على المشاركة في الانتخابات خاصةً في ظل نسبة التصويت العالية المسجَّلة في المستوطنات والتجمعات السكنية لليهود المتزمتين (الحريديم) .

 وانتقدت يحيموفيتش مجدداً رئيسة حزب الحركة تسيبي ليفني لرفضها العرض السابق الذي قدمته لها لتشكيل تحالف مشترك يخوض الانتخابات. كما أنها دعت ليفني إلى أن تحذو حذوها وتعلن رفضها المشاركة في أي حكومة يشكلها نتانياهو.

أما ليفني نفسها التي حضرت ندوة ثقافية بالقدس المحتلة، فلم تستبعد انضمامها إلى حكومة برئاسة نتانياهو شرط عدم تبنيها مواقف يمينية متشددة من قبيل ما يقول به رئيس حزب البيت اليهودي نفتالي .

 ورأت ليفني أن القضية السياسية أهم من غيرها وتؤثر على جميع القضايا الداخلية داعية إلى استئناف الحوار مع الفلسطينيين واستباق خطة سياسية دولية قد توقعت طرحها في مارس آذار القادم .

من جانبه اتهم عمير بيرتس من أقطاب في حزب الحركة بقيادة ليفني رئيسة حزب العمل يحيموفيتش ورئيس حزب هناك مستقبل يائير لابيد باللجوء إلى الحيل والألاعيب لعرقلة اقتراح ليفني تشكيل تحالف لأحزاب الوسط.

بدوره قال النائب الليكودي أوفير أكونيس رئيس الطاقم الإعلامي لليكود والمقرب من رئيس الوزراء إن نتانياهو سيتطلع بعد الانتخابات إلى تشكيل أوسع حكومة ممكنة . وأكد أن الليكود لا يرفض مشاركة أي حزب صهيوني في التشكيلة الانتخابية .

انشر عبر