شريط الأخبار

فرنسا: الاستيطان بكل أشكاله غير شرعي ويشكل حاجزاً أمام السلام

06:43 - 11 تموز / يناير 2013

القدس المحتلة - فلسطين اليوم

قال الناطق باسم وزارة الشؤون الخارجية الفرنسية فيليب لاليو: إن 'الاستيطان بكل أشكاله غير شرعي سواء كان في الضفة الغربية أو القدس الشرقية، ويشكل حاجزاً أمام السلام العادل القائم على حل الدولتين'.

وأضاف لاليو: 'فرنسا قلقة جراء المعلومات التي تفيد بتشريع بؤرة نوفي نحميا الاستيطانية في الضفة الغربية. وتدين الإضفاء القانوني على اي بؤرة استيطانية عشوائية، وتدعو الحكومة الإسرائيلية إلى التراجع عن هكذا قرارات'.

وأوضح أنه 'بحسب التزامات اسرائيل وفقاً لخارطة الطريق، يتعين تدمير البؤر الاستيطانية وليس تخليدها'.

وكانت 'حركة السلام الآن المناهضة للاستيطان، أعلنت الاربعاء المنصرم، أن السلطات الاسرائيلية وافقت مؤخرا على تشريع بؤرة استيطانية عشوائية في الضفة الغربية المحتلة.

 وقالت الحركة حينها إن 'قيادة المنطقة العسكرية الوسطى التي تشمل الضفة الغربية قامت في الايام الاخيرة بإصدار امر بتحديد حدود مستوطنة (ريحاليم) التي تتضمن بؤرة (نوفي نحميا) التي تبعد كيلومترين عنها وقدمت على انها 'حي' من ريحاليم.

انشر عبر