شريط الأخبار

الاحتلال يفرج عن اسير من بيرزيت بعد اعتقال دام 9 سنوات

03:23 - 11 تشرين أول / يناير 2013

رام الله - فلسطين اليوم

اطلقت سلطات الاحتلال الاسرائيلي سراح الشاب سابا حنا شاهين"29 " عاماً من بلدة بير زيت، بعد ان امضى محكوميته البالغة تسعة اعوام متنقلا بين عدة سجون اسرائيلية.

وقضى الشاب سابا الفترة الاخيرة من حكمه في سجن نفحة، علما انه كان اعتقل قبل تسعة اعوام بتهمة المشاركة في اعمال مقاومة الاحتلال والانتماء للجبهة الشعبية لتحرير فلسطين.

ونظم للاسير المحرر سابا شاهين، حفل استقبال حاشد من قبل اصدقائه وافراد عائلته الذين انتظروه عند معبر الظاهرية قضاء الخليل رغم الاجواء الباردة التي تسود الاراضي الفلسطينية، وانطلقوا من الظاهرية في موكب سيارات صولا الى منزل عائلته الكائن في بلدة بير زيت بمحافظة رام الله.

والقيت خلال استقبال الاسير المحرر عدة كلمات اشادت بصمود الاسرى ودعت لتفعيل التحركات التضامنية المساندة لهم والعمل على تحريرهم.

واعرب والدة الاسير المحرر "ام سامي" عن فرحتها باطلاق سراح نجلها سابا، الذي اعتقل في ظروف صعبة للغاية لا سيما انها كانت فقدت نجلها سامي البالغ من العمر 30 عاما بشكل مفاجيء، وبعد ذلك باسبوعين توفي زوجها ايضا، وبعد مرور اقل من اربعين يوما على وفاة الزوج تم اعتقال سابا والزج به في السجن حيث قضى تسعة اعوام، بقيت الام خلالها وحيدة حزنها والانتظار.

وقالت ام سامي انها ومع اقتراب موعد اخلاء ابنها سابا قررت هذا العام وللمرة الاولى اضاءة شجرة الميلاد وتزيينها احتفاء بعيد الميلاد المجيد ورأس السنة الميلادية، معربة عن املها بتحرر جميع الاسرى من سجون الاحتلال.

انشر عبر