شريط الأخبار

شدد على أهمية تشكيل لجان الحراسة الشعبية في كافة المناطق

أبو ليلى: إقامة بلدة "باب شمس" شكل من أشكال المقاومة ويجب دعمها وتثبيتها

01:20 - 11 تشرين أول / يناير 2013

غزة - فلسطين اليوم

ثمن النائب قيس عبد الكريم "أبو ليلى" عضو المكتب السياسي للجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين الخطوة التي قام بها عشرات المواطنين والمتمثلة  بإنشاء بلدة فلسطينية جديدة  أطلقوا عليها إسم "باب الشمس"، على أراضي المنطقة التي تسميها سلطات الاحتلال "E1" شرق القدس المحتلة، حيث نصبوا الخيام في المنطقة ووضعوا جميع المعدات للتمكنهم من البقاء حتى تثبيت القرية.

وقال النائب أبو ليلى في بيان صحفي اليوم الجمعة " إن هذه الخطوة تعتبر شكل من أشكال المقاومة الشعبية لسلطات الإحتلال وقطعان مستوطنية والتي يجب العمل على تطويرها لمواجهه مخططات الإحتلال الإستعمارية على أرضنا الفلسطينية ، معتبرا هذه الخطوة بانها تاتي تجسيدا لحق شعبنا في حماية أرضه والإقامة عليها .

وحيا النائب أبو ليلى هذه الخطوة التي تعتبر خطوة في الدفاع عن حق شعبنا المشروع بالدفاع عن أرضنا الفلسطينية وحمايتها من هجمات الإحتلال وقطعان مستوطنية ، كما هو حال المقاومة التي هي حق مشروع يكفله لنا القانون الدولي كشعب واقع تحت الإحتلال، ويعاني من ممارساته القمعية والعدوانية بشكل يومي .

وشدد النائب أبو ليلى على ضرورة دعمهم وتوفير كافة متطلبات الصمود لهم لتثبيتهم على الأرض الفلسطينية لتمكينهم من التصدي للمارسات الإحتلال القمعية والإستيطانية

تشكيل لجان الحراسة

وفي سياق متصل دعا النائب قيس أبو ليلى الى إعادة تشكيل لجان الحراسة الشعبية في كافة أنحاء الأراضي الفلسطينية، لحمايه السكان والممتلكات من إعتداءات المستوطنين المتطرفين، التي تفاقمت في الفترة الأخيرة بشكل واضح من خلال ما تقوم به المجموعات المتطرفة من عمليات تخريب في مختلف المناطق والتي كان اخرها فجر اليوم إقتلاع 210 شجرة زيتون في قرية قصرة جنوب مدينة نابلس.

شدد النائب أبو ليلى على ضرورة أن تتوحد جهود كافة الفصائل والمؤسسات الفلسطينية لتنسيق نشاطاتها لتوفير الحماية اللازمة للمواطنين من هجمات المستوطنين المتطرفين ، داعيا في الوقت ذاته الى دعم صمود المواطنين وتثبيتهم على أرضهم لتمكينهم من مقاومة كافة عمليات التهويد التي تحاول سلطات الإحتلال من خلالها إقتلاعهم من أرضهم .

خطوات سياسية

من جانب اخر طالب النائب قيس عبد الكريم أبو ليلى بضرورة إسراع القيادة الفلسطينية في طلب عقد إجتماع عاجل لمجلس الأمن الدولي لاستصدار قرار ملزم لسلطات الإحتلال بوقف كافة النشاطات الإستيطانية في الأراضي المحتلة ، ومن ن اجل إتخاذ قرار حاسم يجبر الاحتلال الاسرائيلي على وقف نشاطاتة الاستيطانية في كافة ارجاء الاراض الفلسطينية المحتلة بما فيها القدس.

وقال النائب ابو ليلى " انه بات من الضروري الاسراع في التوجه لمجلس الامن لاتخاذ قرار يجبر الاحتلال على وقف مخططاته الاستيطانية ، وفي حال ان اصدار مثل هذا القرار اصطدم بالفيتو الامريكي فيجب التوجه مباشرة للجمعية العامة للامم المتحدة تحت بند الاتحاد من اجل السلام.

انشر عبر