شريط الأخبار

سياسى إسرائيلى: الجيش المصرى فقد قدرته على الهجوم

12:42 - 11 آب / يناير 2013

القدس المحتلة - فلسطين اليوم

قال نفتالى بانيت، رئيس حزب «البيت اليهودى» الإسرائيلى الدينى المتشدد، إن الجيش المصرى لم يعد يمتلك نفس القدرة على الهجوم، التى امتلكها لسنوات عديدة، لأنه مشغول فى الشأن الداخلى، وهو ما يؤكد عدم تهديد الجيش المصرى لأمن إسرائيل فى السنوات المقبلة، فيما قال الفريق أول عبدالفتاح السيسى، وزير الدفاع والإنتاج الحربى، أمس، إن القوات المسلحة ستظل تؤدى دورها فى حماية الوطن بكل شجاعة وإخلاص.

كان موقع «جلوبوس» الإخبارى الإسرائيلى، نشر تصريحاً لـ «بانيت»، قال فيه إنه من الواجب أن يتخذ الكنيست الإسرائيلى قراراً بتخفيض حجم الميزانية الممنوحة للجيش الإسرائيلى، بعد الانتخابات التشريعية المقبلة فى 22 يناير، لأن أغلب التهديدات التى كانت تلاحق إسرائيل عسكرياً لم تعد موجودة، حسب قوله.

من جانبه، التقى الفريق أول عبدالفتاح السيسى، وزير الدفاع والإنتاج الحربى، أمس ضباط الهيئة الهندسية للقوات المسلحة، وأكد أن القوات المسلحة ستظل تؤدى دورها فى حماية الوطن بكل شجاعة وإخلاص، ولن يكون رجالها أوصياء على إرادة الشعب. وقال إن دور رجال القوات المسلحة فى تأمين الاستفتاء على الدستور، صنع تاريخاً جديداً للعلاقة بين الشعب وجيشه، وهى علاقة أبدية لن يفرقها عدو أو متآمر.

وفى المقابل، قال مصدر عسكرى إن القوات المسلحة قادرة على مواجهة أى عدائيات من الجانب الإسرائيلى وأنها منذ انتهاء حرب عام 1973 دخلت فى مرحلة استعداد قتالى دائم، حيث إن العقيدة العسكرية بين أفراد الجيش تؤكد على أن الحرب ربما تقوم فى أى لحظة ووجوب الاستعداد لها بأفضل صورة ممكنة.

وأضاف المصدر أن «إسرائيل لو شعرت لحظة واحدة بأن الجيش المصرى ضعيف لدخلت سيناء ووصلت القاهرة، لكنها تعلم جيداً مدى قدرة الجيش المصرى»، ووصف اللواء حمدى بخيت، الخبير العسكرى، تصريح «بانيت» بأنه «قائم على خيال مريض وإذا كان لدى إسرائيل أى نية للهجوم على مصر فسيجدون جيشاً جاهزاً لصدهم».

انشر عبر