شريط الأخبار

سورية في محور لقاءات باراك مع كبار المسؤولين الأمريكيين

10:06 - 11 تشرين أول / يناير 2013

غزة - فلسطين اليوم

اجتمع وزير الأمن الإسرائيلي إيهود باراك، الليلة الماضية، في واشنطن مع نائب الرئيس الأمريكي جوزيف بايدن، ومع المستشار للأمن القومي توم دونيلون.

وقال بيان صادر عن مكتب وزير الأمن في نهاية اللقاء إن الاثنين تركزا في "قضايا إقليمية، وبقضايا ذات صلة بالعلاقات بين إسرائيل والولايات المتحدة".

وقالت مصادر إسرائيلية في واشنطن إن باراك اجتمع يوم أمس الأول مع وزير الأمن المنتهية ولايته ليون بانيتا، وناقش معه الوضع في سورية، و"منع نشر الأسلحة الكمياوية خارج سورية".

وعلى صلة، نقل عن بانيتا قوله إن الولايات المتحدة ضاعفت من جهودها من أجل "حماية الأسلحة الكيماوية الموجود في سورية في حال سقوط النظام السوري، مشيرا إلى أن الولايات المتحدة لا تدرس إرسال قوات برية إلى سورية.

وبحسبه فإنه يجب الاهتمام بأن يقوم المجتمع الدولي باتخاذ الخطوات المطلوبة لضمان أمن مواقع الأسلحة الكمياوية عندما يسقط النظام السوري. على حد تعبيره، مشيرا إلى أن الإدارة الأمريكية تجري مباحثات بهذا الصدد مع إسرائيل ومع دول أخرى في المنطقة.

إلى ذلك، قال رئيس أركان الجيوش المشتركة الجنرال مارتين ديمبسي إنه في حال قرر الرئيس السوري استخدام مخازن السلاح الكيماوي الموجودة بحوزته ضد قوات المعارضة فسوف يكون من المستحيل منع ذلك. وشدد على أن التحذيرات الصريحة للرئيس الأمريكي باراك أوباما للرئيس السوري بهذا الشأن هي عامل رادع.
 

انشر عبر