شريط الأخبار

السعودية تخفض انتاج النفط لتراجع الطلب

09:46 - 10 تشرين أول / يناير 2013

وكالات - فلسطين اليوم

خفضت السعودية إنتاجها للنفط الخام خلال الشهرين الماضيين، وقد تكون هناك حاجة لمزيد من التخفيضات بهدف الحفاظ على توازن أسواق النفط العالمية في ظل تراجع الطلب على الخام.

وأوضح مصدر في صناعة النفط مطلع على سياسة الإنتاج السعودية أنه خلال آخر شهرين من 2012 واجهت السعودية -أكبر منتج للنفط في أوبك- تباطؤ الطلب عن طريق خفض الإنتاج نحو 700 ألف برميل يوميا، وانخفض الإنتاج في ديسمبر/كانون الأول لنحو تسعة ملايين برميل يوميا.

وبذلك يقل مستوى إنتاج السعودية للنفط بنهاية العام 2012 بأكثر من مليون برميل يوميا عن ذروة الإنتاج السعودي خلال الصيف الماضي عندما تجاوز الإنتاج مستوى عشرة ملايين برميل يوميا.

ولفتت مصادر في القطاع إلى أن المملكة، وهي أكبر بلد مصدر للنفط في العالم، قد تحتاج لخفض إنتاجها إلى ما دون تسعة ملايين برميل يوميا، وذلك للمرة الأولى منذ مايو/أيار 2011.

وتشهد الأسواق العالمية منذ شهور تجاوز العرض بمستوى كبير للطلب على الخام. وتعد السعودية الدولة الوحيدة التي تمتلك فائضا بالإنتاج يمكنه تغطية أي نقص في السوق.

وذكر مدير تنفيذي في شركة نفط غربية أن الضغط على السعودية لن يتوقف في ظل بروز دول قادرة على زيادة إنتاجها للخام وعرضه في الأسواق، من بينها الولايات المتحدة والعراق.

وقبل اجتماع لمنظمة أوبك الشهر الماضي في فيينا أشارت أرقام إلى أن دول المنظمة بحاجة إلى كبح الإنتاج بشكل طفيف على الأقل إذا ما أرادت تفادي انخفاض الأسعار وبناء مخزونات.

وذكر مصدر بصناعة النفط مطلع على سياسة الإنتاج السعودية أن المملكة أنتجت 9.025 ملايين برميل يوميا في ديسمبر/كانون الأول الماضي انخفاضا من 9.49 ملايين برميل في نوفمبر/تشرين الثاني.

وخفضت السعودية الإنتاج الشهر الماضي بنحو 500 ألف برميل يوميا، لكن هذا يترك إنتاج أوبك أعلى من توقعات خبراء المنظمة للطلب على نفطها في النصف الأول من 2013 عند 29.25 مليون برميل يوميا.

ودفعت أنباء خفض الإنتاج السعودي خام برنت على الارتفاع متجاوزا 112 دولارا للبرميل مبتعدا عن مستوى مائة دولار الذي تفضله المملكة سعرا للبرميل.

وكان الإنتاج السعودي للنفط الخام قد بلغ ذروته عند 10.1 ملايين برميل يوميا في يونيو/حزيران.

انشر عبر