شريط الأخبار

أول امرأة سعودية تزور غزة تؤكد أن القطاع بلا دعم ولا مشاريع عربية

09:08 - 10 تشرين أول / يناير 2013

وكالات - فلسطين اليوم

أول امرأة سعودية تصل إلى قطاع غزة ضمن قافلة الوفاء الأوروبية - أن الهدف من زيارتها الاطلاع على المشاريع المقامة من الدعم العربي، وقالت: "ولكن عندما وصلت لم أجد لا مشاريع ولا دعم ولا أي شيء من هذا القبيل".

وتعهدت المستشار الدولي الخاص للرئيس العام للمجلس الدولي والعالم الإسلامي، في تصريح لصحيفة "عكاظ" السعودية اليوم الخميس، بنقل صورة واضحة وجلية للمسؤولين ولرجال الأعمال والشعب السعودي، أنه لا يوجد في قطاع غزة أي مشاريع أساسا كي يقوموا بدعم الفلسطينيين، مؤكدة أن السعودية قيادة وشعبا تقف وتشعر بآلام الشعب الفلسطيني وتدعم أي جهود تصب في مصلحته وإزالة العقبات الاقتصادية والحياتية عنه.

وحول ماهية الرسالة التي تحملها كأول امرأة سعودية تزور قطاع غزة، وجهت الفهد رسالة إلى الفلسطينيين في غزة، قائلة: "إننا كسعوديين منذ الملك المؤسس عبد العزيز إلى عهد خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبد العزيز ونحن نقف مع القضية الفلسطينية بإذن الله قلبا وقالبا".

وأضافت: "عندما عبرت معبر رفح تنفست الصعداء وعندما وصلت في الليل رغم الإرهاق كنت أرغب وبشدة بأن أتجول في قطاع غزة، ولكن بسبب سوء الأحوال الجوية لم نستطع، ولكن في الصباح خرجنا وسعدنا بالأماكن التي زرناها، وغمرنا أهالي غزة بمشاعر الأخوة والفرح".

وأوضحت أنها تجولت في أركان المدينة المدمرة، وتفقدت بيت الشيخ أحمد ياسين ومنزل الشهيد أحمد الجعبري، كما زارت الأماكن التي دمرها الاحتلال خلال الحرب الأخيرة؛ ومنها مجلس الوزراء ومجمع أبو خضرة الإداري الحكومي.

انشر عبر