شريط الأخبار

الأسيرة "نوال السعدي" تعاني أوضاعاً صحية بالغة الخطورة

08:49 - 10 تشرين أول / يناير 2013

جنين - فلسطين اليوم

 ناشدت عائلة الأسيرة المجاهدة نوال السعدي 53 عاماً من مخيم جنين المؤسسات الحقوقية التدخل السريع والعاجل لإنقاذ والدتهم المعتقلة في سجن هشارون في ظل أوضاع غاية في الصعوبة، لا سيما وأنها تعاني من ارتفاع الضغط، وإرهاق مستمر.

 عطاف ابنة الأسيرة السعدي، أكدت أن والدتها، تعاني من ارتفاع الضغط منذ زمن تحتاج إلى رعاية خاصة وعناية مستمرة، الأمر الغير متوفر لها في السجن .

وطالبت عطاف جميع مؤسسات حقوق الإنسان، بإنقاذ والدتها المريضة، والتي لا تعطيها إدارة مصلحة السجن إلا المسكنات، على الرغم من أنها تحتاج لعلاج دقيق ومتابعة وعناية.

 وتحدثت إبنة الأسيرة عن معاناة العائلة الكبيرة في ظل غياب الأب والأم معا وعدم السماح لأحد من أفراد العائلة بزيارة أي منهما

من جهته، أكد فؤاد الخفش، مدير مركز أحرار للأسرى أن الأسيرات المريضات داخل سجون الاحتلال واللواتي يعانين من أمراض، هن ضحية الإهمال الطبي المتراكم، محذراً من خطورة تفاقم حالاتهن الصحية، بسبب الإهمال، وطالب الخفش بضرورة العمل على إنقاذ هؤلاء الأسيرات المريضات، وتحرير جميع الأسيرات من سجون الاحتلال.

وذكر الخفش أن معاناة عائلة السعدي معاناة كبيرة فهي أسرة مجاهدة قدمت ولديها التوأم شهداء وها هو الاحتلال يعتقل الأب والأب وينكل بالأسرة الفلسطينية في محاولة لتفتيت النسيج الاجتماعي للأسرة الفلسطينية .

يشار الى أن الأسيرة المجاهدة نوال السعدي تنتمي  لحركة الجهاد الإسلامي، قد اعتقلت في 5/11/2012 ،و تقبع حالياً في سجن هشارون ويماطل الاحتلال بمحاكمتها وتؤجل محكمتها في كل مرة ، و هي زوجة الأسير المجاهد بسام السعدي القيادي في حركة الجهاد الإسلامي، والمعتقل منذ 5/5/2011، ويخضع للاعتقال الإداري إلى الآن, وهي أم لشهيدين من سرايا القدس.

انشر عبر