شريط الأخبار

شمعون بيريز يحذر من ابعاد سياسة حكومة نتانياهو

06:32 - 10 تشرين أول / يناير 2013

القدس المحتلة - فلسطين اليوم

حذر رئيس الكيان الصهيوني شمعون بيريز، من ابعاد "سياسة" حكومة بنيامين نتانياهو، وما تشهده المسيرة السلمية من جمود سياسي. ورأى انه من دون استئناف المفاوضات مع الفلسطينيين وتحريك النشاط الدبلوماسي فان ذلك سيدفع بالفلسطينيين الى استئناف العمليات ضد اهداف اسرائيلية وعودة تنفيذها في قلب تل ابيب.

وكان بيريز يتحدث في مقابلة مع صحيفة "نيويورك تايمز"، وقد اظهر خلالها موقفا مناقضا للتصريحات التي يطلقها نتانياهو ووزراء حكومته، بكل ما يتعلق بالملف الفلسطيني والتعامل مع السلطة الفلسطينية. ووجه انتقادات لاذعة لسياسة نتانياهو قائلاً:" ان سياسة الحكومة الاسرائيلية ستعيد الفلسطينيين الى "الارهاب"، على حد تعبيره، وتنفيذ عمليات في العمق الاسرائيلي كما لن يستمر الهدوء الذي نشهده حاليا". وكرر بيريز موقفه تجاه رئيس السلطة الفلسطينية، محمود عباس، باعتباره شريكا للمفاوضات وقال:" قد لا تكون القضية الفلسطينية الأكبر في الشرق الأوسط ولكنها الحاجز الأهم بين إسرائيل وبين العالم الإسلامي".

واضاف بيريز، وفق ما تناقلت وسائل الاعلام الاسرائيلية عن مقابلة الصحيفة الامريكية،" ان العالم العربي سيمارس ضغوطا على إسرائيل وستتدفق الأموال وستستمر عمليات تهريب الأسلحة، وسيؤيد العالم الفلسطينيين ويبرر عملياتهم ليلصق بإسرائيل اتهامات غير عادلة عبر وصمها بالعنصرية"، وشدد بيريز في هذا الجانب" ان العالم اليهودي يريد أن يفخر بإسرائيل لا بدولة لا حدود لها وما زالت تعتبر دولة احتلال".

وحذر بيريز من عدم الثقة في العلاقة بين الرئيس الامريكي ونتانياهو، في اعقاب سياسة الاخير باستمرار عملية البناء الاستيطاني، معتبرا فقدان حليف مهم مثل الولايات المتحدة سيجعل اسرائيل تماما "كالشجرة الوحيدة في الصحراء".

انشر عبر