شريط الأخبار

الحكومة قدمت مئات المساعدات العاجلة

الوزارات .. خلايا نحل لا تهدأ في مواجهة المنخفض

03:37 - 10 تشرين أول / يناير 2013

غزة - فلسطين اليوم

عملت الحكومة الفلسطينية بغزة بوزاراتها المختلفة في قطاع غزة كخلية نحل مع قدوم المنخفض الجوي العميق الذي ضرب المناطق الفلسطينية وقطاع غزة، ويتوقع أن يستمر لمساء الجمعة.

مساعدات عاجلة

فقد وزعت وزارة الشؤون الاجتماعية عددا من الطرود الغذائية والمساعدات العاجلة لـ465 عائلة متضررة من المنخفض الجوي ( تتضمن طرود غذائية وفرشات وأغطية) في محافظات القطاع خلال الثلاث أيام الماضية.

وأوضحت عزيزة الكحلوت مسئولة العلاقات العامة والإعلام بالوزارة أن المساعدات شملت 190 أسرة بغزة و 15 بالشمال و 15 بالمحافظة الوسطى ، بالإضافة لـ 136 أسرة بخانيونس و 100 برفح.

وقالت الكحلوت أن طواقم الوزارة تجري عمليات إحصاء للأضرار الناجمة لتقديم المساعدات المالية الطارئة للمتضررين، بالإضافة لعدد من المساعدات قدمتها مؤسسات محلية ودولية للأسر.

وبينت أن الوزارة لا تزال تعمل على إغاثة المنازل المتضررة بما تستطيع من إمكانات.

الطواقم الطبية

من جهتها طمئنت وزارة الصحة المواطنين حول الوضع الصحي في محافظات غزة الذي يتعرض لمنخفض جوي لليوم السادس على التوالي .

وأكدت الصحة أنها رفعت مستوى جاهزية الطواقم الطبية في كافة مستشفياتها ومراكزها الصحية في محافظات قطاع غزة، مشيرة إلى أن ما وصل إلى المستشفيات فقط نحو 20 إصابة بين المواطنين.

وناشدت المواطنين الحذر أثناء إشعال مواقد التدفئة العادية والكهربائية تفاديا لنشوب حرائق في المنازل أو صعقات كهربائية، مطالبة الجميع اتخاذ إجراءات السلامة والوقاية لهم ولأبنائهم.

تفعيل لجان الطوارئ

أما وزارة الحكم المحلي فقالت: "إن أضراراً  لحقت في العديد من البيوت والشوارع ومصارف المياه وأعمدة الإنارة والأشجار واليافطات الإعلانية إضافة إلى عدد من المزارع والدفيئات الزراعية نتيجة المنخفض الجوي".

وبينت الوزارة، أنها تواصلت مع البلديات منذ اليوم الأول للمنخفض الجوي من أجل تفعيل لجان الطوارئ وتجهيز المعدات والآليات ومواصلة تقديم الخدمات للسكان وإغاثة المنكوبين.

وأشارت الوزارة إلى أن البلديات عملت خلال المنخفض الجوي على إزالة  الأشجار التي وقعت على الشوارع إضافة إلى إصلاح أعمدة الإنارة, ومساعدة وإغاثة السكان المنكوبين وذلك بالرغم من قلة الإمكانيات والمعدات.

مهمات إنقاذ

بدوره ذكر جهاز الدفاع المدني أن تم إنقاذ اثنين من العمال الذين فقدوا داخل نفق غمرته مياه الأمطار الغزيرة الأربعاء (9/1) على الحدود مع رفح، بينما ما زالت جهود البحث عن الاثنين الآخرين جارية حتى الآن.

وأفاد الجهاز بأن طواقم الإسعاف التابعة له تعاملت مع 11 إصابة ونقلتهم للمستشفيات بينما عالجت عشرات المواطنين ميدانيا.

وأشار إلى أن طواقمه تعاملت مع 46 منزلاً غمرتها مياه الأمطار منها 24 منزلا غمرتها المياه بشكل كلي و22 منزلا بشكل جزئي، وتعاملت مع 16 منزلا تعرضت أسقفهم للتطاير بفعل الرياح الشديدة، وكذلك أزالت 31 شجرة سقطت على الطرقات وعلى بعض المنازل.

وبين الجهاز أن طواقمه أخلت أكثر من 150 شخصا غمرت منازلهم مياه الأمطار خاصة في رفح جنوب القطاع، وكذلك قامت بسحب 36 سيارة علقت في تجمعات للمياه، وأنقذت 15 قاربا غرقت في حوض ميناء غزة.

كما أخلت الطواقم الطلاب من مدرسة وروضة في رفح تعرضت لخطر الرياح الشديدة، وأخمدت 13 حريقاً وتعاملت مع أربعة حوادث سير.

فتح الطرق

من جهتها استنفرت وزارة الأشغال العامة آلياتها لفتح الطرق ومساعدة المواطنين لترميم منازلهم التي تعرضت لأضرار ناجمة عن المنخفض.

وشوهدت جرافات الوزارة وهي تقوم بفتح الطرقات من آثار البرك والأمطار التي خلقتها الرياح الشديدة التي ضربت القطاع.

بعض الصور التي تظهر عمل الوزارات والأجهزة الحكومية المختلفة:


الأمطار غزة
الأمطار غزة
الأمطار غزة
الأمطار غزة
الأمطار غزة
الأمطار غزة
الأمطار غزة

الرأي أون لاين

انشر عبر