شريط الأخبار

حالة غليان متصاعدة..المخابرات الصهيونية تخدع عائلة الشراونة والمحكمة متواطئة

11:59 - 10 تموز / يناير 2013

غزة - فلسطين اليوم

 

قالت عائلة الأسير أيمن الشراونة المضرب عن الطعام منذ ستة أشهر متواصلة بأن حالة ابنها الصحية في تدهور خطير ومستمر.

وأضافت العائلة في اتصال هاتفي بجمعية واعد للأسرى والمحررين أن أيمن تعرض لخدعة من قبل المخابرات الصهيونية وبتواطؤ مع المحكمة حينما أخبروه بأنهم حددوا له جلسة للبت في قضيته مقابل أن يفك إضرابه ما دفع الأسير المضرب عن الطعام إلى تعليق الإضراب لمدة أسبوع، ولكنه تفاجئ بأن الموعد الذي حدد له هو موعد كاذب وأن كل ما يدور ما هي إلا مجرد محاولات لكسر إرادته فعاود الإضراب وأعلن أنه مضرب عن الدواء وجميع السوائل والفيتامينات ما عدا الماء.

وناشدت عائلة الشراونة جميع المهتمين بملف الأسرى باستشعار الخطورة الحقيقية المحدقة بحالة ابنها أيمن مضيفة بأنها تنتظر خبر استشهاده في أي لحظة حيث أنه بات يفقد القدرة على الكلام ووزنه تناقص لأقل من 60 كيلو بعد أن كان 120.

من جهتها بينت جمعية واعد للأسرى والمحررين أن السجون الصهيونية تشهد حالة غليان غير مسبوقة بسبب تفاقم معاناة الأسرى المضربين عن الطعام وتباطؤ الاحتلال بتنفيذ الوعودات التي قطعها على نفسه والتي تقضي بتحسين الظروف المعيشية للأسرى ووقف سياسة التفتيش الليلي وإنهاء عزل بقية الأسرى المعزولين حتى اللحظة وعلى رأسهم ضرار أبوسيسي الذي يعاني من أمراض عدة.

ورجحت واعد أن تشهد الأيام القادمة حراكا داخل السجون سيكون بمثابة الشرارة لخوض الأسرى إضرابا استراتيجيا سيحمل مضمون ليس لدينا ما نخسره.

انشر عبر