شريط الأخبار

عباس: ملتزمون بما تم الاتفاق عليه بالدوحة والقاهرة

09:50 - 10 آب / يناير 2013

القاهرة - فلسطين اليوم

قال رئيس دولة فلسطين محمود عباس، 'إننا ملتزمون بما تم الاتفاق عليه في الدوحة والقاهرة'، فيما يتعلق بموضوع المصالحة.

 وأضاف عباس خلال لقائه رؤساء تحرير الصحف المصرية، مساء أمس الأربعاء، بقصر الضيافة بالقاهرة،' ملتزمون بما تم الاتفاق عليه بالدوحة والقاهرة، وبما أعلن من قبلنا، وبالذات من قبل رئيس المكتب السياسي لحركة 'حماس' خالد مشعل، بالنقاط الأربع التالية: إننا كلانا مؤمنان برؤية الدولتين، دولة فلسطين على حدود 67 تعيش جنبا إلى جنب دولة إسرائيل، وأن يتم ذلك عبر المفاوضات، وأن نتبنى المقاومة الشعبية والسلمية، وأن نذهب للانتخابات'.

وأشار الرئيس، إلى أنه بدأ تنفيذ هذه القرارات منذ شهر يونيو الماضي عندما ذهبت لجنة الانتخابات المركزية المستقلة إلى غزة وبدأت تحضر نفسها من أجل أن تسجل من لم يسجل من القطاع، ثم تحدد هي الانتخابات، 'وفي 2 يوليو فوجئنا بقرار وقف اللجنة عن العمل'.

وأضاف عباس أن 'المطلوب أن تذهب اللجنة إلى قطاع غزة لتسجل 300 ألف فلسطيني لم يسجلوا منذ الانقلاب وحتى وقتنا هذا، وعندما يسجلون تطلب اللجنة تحديد موعد للانتخابات، وتطلب مني إصدار مرسوم بما تراه فور انتهائها من عملها'.

وقال إن الانتخابات ستكون للمجلس التشريعي، والمجلس الوطني، والرئاسة، و'هذا الموضوع سيناقش الليلة مع خالد مشعل وقيادة 'حماس' وماذا يمكن أن نعمل في المستقبل؟'. (لقاء الرئيس مع رؤساء تحرير الصحف المصرية تم قبل لقائه مع خالد مشعل).

وأضاف سيادته: ''لن نكل ولن نمل حتى تتم المصالحة بين شطري الوطن، ليعود موحدا ثابتا بوجه الطغيان ووجه كل من يريد الوقوف بوجه الاستقلال'.

وأضاف الرئيس: 'لم يعد مسموحا لأحد أن يتلاعب بمصير الشعب والقضية بإبقاء الانقسام تحت أي ذريعة، شعبنا لن يغفر لكل من يريد أن يعمق الانقسام وأن يُعلي المصلحة الفئوية والفردية على مصلحة الوطن'.

انشر عبر