شريط الأخبار

"أنصار" تطالب الصليب الأحمر إدخال ملابس وأغطية شتوية للأسرى

09:46 - 10 تموز / يناير 2013

غزة - فلسطين اليوم

أعربت منظمة أنصار الأسرى، مساء الاربعاء، عن قلقها الشديد على حياة الأسرى داخل سجون الاحتلال في ظل النقص الحاد في احتياجات الأسرى من ملابس وأغطية شتوية.

وأكدت أنصار الأسرى في بيان لها، أن "معاناة الأسرى تتضاعف يوما بعد يوم فى ظل هذا المنخفض الشديد جدا الذي يصيب المنطقة حيث شدة البرد والرياح الشديدة والسيول والأمطار الغزيرة ونقص الأغطية والملابس وقله الرعاية الطبية ومعاناة ذوي الأمراض المزمنة في ظل مماطلة الإدارة من توفير وسائل التدفئة".

واعتبرت المنظمة رفض مصلحة السجون الاسرائيلية إدخال الملابس الشتوية للأسرى التي يوجد نقص كبير فيها سابقة خطيرة لا مبرر لها، ومنافية للاتفاقيات الدولية وتحديدا اتفاقية جنيف الرابعة لعام 1949 بشأن حماية المدنين وقت الحرب وحسب المادة 90 منها "توفر للمعتقلين جميع التسهيلات للتزود بالملابس والأحذية وغيارات الملابس وللحصول فيما بعد على هذه الأشياء عند الحاجة، وإذا كان المعتقلون لا يملكون ملابس كافية ملائمة للمناخ ولا يستطيعون الحصول عليها وجب على الدولة الحاجزة ان تزودهم بها مجاناً".

وطالبت المنظمة، الهيئة الدولية للصليب الأحمر، والمؤسسات الدولية والمجتمع الدولي بالضغط الحقيقي والعاجل والفوري على سلطات الاحتلال للسماح بإدخال ملابس وأغطية شتوية للأسرى في سجون الاحتلال وخاصة أسرى قطاع غزة الذين حرموا من زيارة الأهل وإدخال الملابس لأكثر من 5 سنوات.

وقالت أنصار الأسرى إن "الأسرى داخل سجون الاحتلال وجهوا رسالة قالوا فيها إنهم يعانون أشد المعاناة من إجراءات الاحتلال التي لم تسمح لهم بإدخال الملابس والأغطية الشتوية وخاصة مع هذا المنخفض الشديد"، مطالبين "الصليب الأحمر والمؤسسات الدولية بضرورة التدخل السريع والحد من معاناتهم في هذه الأيام الصعبة وهذا الفصل ولحمايتهم من أمراض الشتاء التي لن تجد صعوبة في مداهمة أجسادهم والتسلل لعظامهم في ظل النقص الحاد جداً بالاحتياجات الأساسية".

انشر عبر