شريط الأخبار

القاهرة تحتضن اجتماعات المصالحة الفلسطينية الأسبوع المقبل

09:30 - 10 تموز / يناير 2013

وكالات - فلسطين اليوم

اتفقت حركتا فتح وحماس على تنفيذ اتفاق المصالحة الفلسطينية في ختام اجتماعات مكثفة شهدتها العاصمة المصرية القاهرة امتدت إلى ما بعد منتصف الليلة الماضية بين محمود عباس رئيس الدولة الفلسطينية ورئيس المكتب السياسي لحركة حماس خالد مشعل والوفدين المرافقين لهما.

وكشف الدكتور صائب عريقات، رئيس دائرة المفاوضات في منظمة التحرير الفلسطينية، في تصريح خاص لوكالة الأناضول، صباح اليوم، أن الاجتماع المطول بين الطرفين، رشح عنه خروج الطرفين بالاتفاق على كافة المسائل التي تم الاتفاق عليها في اجتماعات العاصمتين المصرية والقطرية بشأن المصالحة، واصفًا الأجواء التي اكتنفت اللقاء بـ"الإيجابية".

وأضاف عريقات أن الجانبين اتفقا على أن تبدأ اللجان المختصة بالمصالحة الفلسطينية عملها ابتداءً من الأسبوع القادم في العاصمة القاهرة، لبحث ترتيب أوراق المصالحة الوطنية، ووضع الآليات لتنفيذها، على أن يعقد اجتماع آخر للجنة العليا يحضره كل الأمناء العامين للفصائل الفلسطينية لتفعيل منظمة التحرير الفلسطينية في الأسبوع الأول من شهر شباط/فبراير المقبل في العاصمة نفسها.

وأكد عريقات على إجماع الطرفين على أن المصلحة العامة للشعب الفلسطيني هي الوصول إلى المصالحة، وإنهاء الانقسام الفلسطيني.

وكان الرئيس الفلسطيني محمود عباس أكد، خلال لقائه رؤساء تحرير الصحف المصرية، مساء أمس بقصر الضيافة بالقاهرة، التزامه بما تم الاتفاق عليه في الدوحة والقاهرة، وبما تم الإعلان عنه من جانبه ومن جانب رئيس المكتب السياسي لحركة حماس خالد مشعل بالنقاط الأربع وهي: إيمانهم برؤية الدولتين دولة فلسطين على حدود 67 تعيش جنبًا إلى جنب دولة إسرائيل، على أن يتم ذلك عبر المفاوضات، وتبني المقاومة الشعبية والسلمية، والذهاب للانتخابات.

وفي بيان صحفي صدر عقب الاجتماع، لفتت الحركتان إلى إجماعهما على الاتفاق بما تم الإعلان عنه في اجتماعات القاهرة والدوحة، والاتفاق على البدء الفوري في تنفيذ آليات الاتفاقيات السابقة على أن تتم دعوة كافة الفصائل الفلسطينية خلال الأيام المقبلة، يليها دعوة لجنة تطوير وتفعيل منظمة التحرير الفلسطينية في الأسبوع الأول من الشهر المقبل وذلك من أجل الاتفاق على الجدول الزمني لتنفيذ القضايا كافة في إطار رزمة واحدة وبشكل متوازٍ.

ولفت البيان إلى الروح الإيجابية والمسؤولية العالية التي أبداها الطرفان خلال اجتماعهما بحضور وفد رفيع المستوى من جهاز المخابرات المصرية في إطار الجهود التي تبذلها مصر لإنهاء ملف الانقسام ورأب الصدع بين الفلسطينيين.

انشر عبر