شريط الأخبار

تذمر من إصرار تعليم غزة عدم الالتفات للمنخفض الجوي والأخيرة ترد

11:51 - 09 حزيران / يناير 2013

غزة -خاص - فلسطين اليوم

تذمر عدد من أولياء الأمور في قطاع غزة , من الإصرار الذي يواصله القائمون في وزارة التربية والتعليم , بحكومة غزة والأنروا بعدم اتخاذهم لأي تدابير تحمي أطفالهم وأبناءهم الطلبة وخاصة مع اشتداد المنخفض الجوي, وتقرير حكومة رام الله لإعطاء إجازة رسمية وتأجيل الامتحانات إلى آخر يوم .

وطالب الأهالى حكومة غزة لتقرير إجازة رسمية, كون أن حياة أبناءهم ليست بالرخيصة عليهم, وخاصة في ظل تضرر عدد منهم جراء المنخفض الجوي, وتداول عدد من وسائل الإعلام بأن المنخفض قد تسبب بأضرار كبيرة وتسبب في غرق عدد من المنازل أكثرها بمدينة رفح.

ويُشار إلى أن المرحلة الأساسية من الصف الخامس وحتى السادس في مدارس الحكومة تواصل الدوام بسبب الامتحانات النهائية للفصل الأول التي تجبر الطلاب إلى التوجه للمدارس .

فقد أكد أحد أولياء الأمور  لـ"فلسطين اليوم " إلى أن يضطر منذ بدء المنخفض الجوي لطلب سيارة لابنته والتي تقدم امتحانات الصف الخامس لإتمام الامتحانات بسلام, وسط خشية لدية من إصابتها بأي مكروه وخاصة في ظل اشتداد الرياح.

وتابع، "عناية الله فقط هي التي حمت ابنتي والسائق , كونها صباح اليوم , مرت السيارة في شارع النصر ثواني التي فصلت لسقوط لوحة إعلانية ضخمة كادت أن تقع على السيارة وأن تسبب كارثة...

وتوجه بسؤال لوزارة التربية والتعليم عن سبب عدم الاكتراث لمنخفض الجوي وتقرير تأجيل الامتحانات حتى ليوم واحد, محملاً إياهم المسؤولية في حال إصابة ابنته بأي سوء.

ومن جانبها قالت إحدى أولياء الأمور أم محمد: أبناءنا يذهبون لتقديم الامتحانات ونحن خائفون عليهم وخاصة من اشتداد الرياح وسقوط عدد من الأشجار واللوحات الإعلانية".

وبينت أن أي قرار يخص التعليم يجب أن يعمم على جميع محافظات الوطن, وقالت: هل المنخفض الجوي الموجود في الضفة أقوى مما هو موجود عندنا لذلك تقرر إعطاء إجازة رسمية لهم .

تعليم غزة يرد

من جانبه، رد معتصم الميناوي مدير دائرة العلاقات الدولية والعامة بوزارة التربية والتعليم بغزة, حول تساؤل المواطنين عن عدم إعطاء إجازة في المنخفض الجوي بالقول" حتى الآن الأجواء الموجودة في قطاع غزة لا تشكل خطورة على حياة الطلبة لتوقيف عجلة التعليم  , كالمخفض الموجود في الضفة المحتلة.

وقال الميناوي لـ"فلسطين اليوم":إن وزارة التربية والتعليم قد أعلنت عن خطة طوارئ للتعامل مع المنخفض الجوي ومع كافة الطوارئ التي تمر بقطاع غزة, وأن الخطة يتم متابعتها بقيادة الوزير وكافة العاملين بوزارة التربية والتعليم .

وأشار إلى أن الفصل الدراسي للعام الحالي قد تأخر بسبب العدوان الأخير على القطاع , إضافة إلى تزامن المنخفض مع الامتحانات, مُطمئناً أولياء الامور إلى اتخاذ الوزارة لكافة أساليب الحماية والأمان .


الامتحانات تسير كالمعتاد

وأعلنت وزارة التربية والتعليم بحكومة غزة أن الامتحانات ستسير كالمعتاد في مدارسها في قطاع غزة , فيما تم وقفها في الضفة المحتلة لجميع المراحل .

وأفاد وكيل وزارة التربية والتعليم الدكتور محمد أبو شقير في تصريح له فجر الأربعاء 9/1/2013 م أن الامتحانات ستسير كالمعتاد في المدارس الحكومية ومدارس وكالة الغوث التي تم الاتفاق معها على ذلك .

انشر عبر