شريط الأخبار

والدة الأسير العيساوي: عباس رفض مقابلتي

10:06 - 08 حزيران / يناير 2013

رام الله - فلسطين اليوم

انطلقت السيارة مسرعة، من قرية العيساوية بالقدس إلى رام الله، حاملة أم الأسير سامر العيساوي المضرب عن الطعام منذ 5 أشهر، وبحقيبة يدها رسالة خطتها بدموع عينها ، تشرح معاناة ابنها في سجون الاحتلال .

قالت وقلبها يعتصر ألما "إن ابنها يموت ولا أحد سائل فيه، فأحببت أن أقول للرئيس أريد ابني حي"، محملة عباس المسؤولية عن حياة سامر " فنحن الشعب وصار إلنا دولة وهو الرئيس المسؤول عنا " تضيف الحاجة.

علقت آمالاً كثيرة على الدولة التي نالت اعترافا مؤخرا في الأمم المتحدة ، علها تجدي نفعا في تكثيف الضغوط على سلطات الاحتلال لوضع نهاية لقضية الأسرى الإنسانية، غير أن تلك الآمال سرعان ما تبخرت.

اجتازت السيارة حاجز قلنديا الفاصل بين القدس ورام الله ، وصلت مشارف المقاطعة حيث مقر الرئاسة، طلبت مقابلة " الرئيس عباس"، فلا مجيب لها بداعي أن "الرئيس في اجتماع طارئ" .

ويا ليت الأمر توقف عند الرفض، بل طالبوها "أن يفك ابنها سامر إضرابه" كما تقول.

وتمنت بحسرة أنها لم تجيء "عنده، فكل يوم بتعذب بسماع أخبار ابني سامر، لكن عذاب ذهابي للمقاطعة ورفض مقابلتي كان أكبر".

 

انشر عبر