شريط الأخبار

قلم الكاميرا: آخر صرعات الغش في الإمتحانات بالأردن

09:35 - 08 حزيران / يناير 2013

وكالات - فلسطين اليوم

"قلم كاميرا" هو آخر صرعات الغش في التوجيهي في ظل التطور والتقنيات الحديثة والتكنولوجيا المتطورة للاتصالات التي شهدها العالم بأسره وصولا للعاصمة الاردنية عمان فقد طالبت لجنة المتابعة للحملة الوطنية من أجل حقوق الطلبة (ذبحتونا) وزارة التربية والتعليم في العاصمة الاردنية عمان بتشكيل لجنة للخروج بآليات لمواجهة الطرق الحديثة والتقنية في الغش في امتحانات التوجيهي.

وكانت الحملة قد نبهت الوزارة من استمرار استخدام أساليب حديثة للغش في التوجيهي ناتجة عن التطور التكنولوجي الذي شهده العالم مؤكدة على أن استمرار هذه الظاهرة دون اتخاذ إجراءات للحد منها سيؤدي إلى ضرب سمعة "التوجيهي الأردني" التي نفخر بأنه من أكثر الامتحانات مصداقية على مستوى الوطن العربي.

وأشارت الحملة إلى أنه في إحدى مدارس الذكور في مدينة الرمثا يقوم بعض الطلبة باستخدام كاميرا على شكل قلم يشرونها بسعر 2000 دينار حيث يقوم الطالب بتصوير الأسئلة من خلال هذا القلم ومن ثم يرسله لخارج المدرسة بالتعاون مع شباب مقابل 5 دنانير لكل واحد منهم.. حيث يقوم الشباب بإيصال القلم إلى أحد المدرسين للإجابة عن الأسئلة وتصوير هذه الإجابات بنفس القلم ومن ثم إعادة إرسالها إلى الطالب بنفس الطريقة.

وأكد أعضاء حملة (ذبحتونا) في المنطقة وجود تعاون وتسهيلات و"غض طرف" بعض المراقبين والأمن المتواجد في المنطقة مطالبة وزير التربية والتعليم بفتح تحقيق في القضية ومحاسبة كل من تساهل وتعاون في هذه الحادثة كما طالبت بمعرفة نتائج التحقيق في القضايا الأخرى التي كانت الحملة قد أثارتها ووعد الوزير آنذاك بفتح تحقيق فيها.

جدلا كبيرا اثارته هذه الاخبار والتي تحدثت عن اللجوء الى سماعات مساجد في بلدة الشجرة لممارسة الغش في امتحان التوجيهي عن طريق إعطاء إجابات امتحان التوجيهي من خلال سماعات اكثر من مسجد" وأن الإجابات هي من نوع "ضع دائرة " وإن "تسريب الأسئلة تم بسرعة وكذلك تمت الإجابة عليها بسرعة ومن ثم إعطاؤها للطلبة من خلال سماعات المساجد".

وكان قد أعلن الدكتور وجيه عويس وزير التربية والتعليم والتعليم العالي ان الوزارة باشرت في التحقيق في الأخبار التي تحدثت عن وقوع حالات غش مفترضة واسعة في امتحان التوجيهي يوم الخميس الماضي في بلدة الشجرة التابعة للواء الرمثا.

وقال عويس انه تم تشكيل لجنة ستتابع القضية على ارض الواقع وستزود الوزارة بتقارير مفصلة عن الحادثة لافتا إلى أن هناك طالبا حاول تسريب الأسئلة في منطقة الشجرة وتم تحويله الى المدعي العام.

وأشار الى ان ما تم تداوله عبر وسائل الاعلام عن الحادثة "ليس صحيحا" وأن "هناك تهويلا في الأمور فلا يعقل لإمام المسجد أن يفتح سماعات المسجد لأجل تغشيش الطلاب" على أنه "سيحقق في مدى صحة هذه الحادثة واتخاذ الاجراءات المناسبة حسب الانظمة والتعليمات".

وبلغ عدد المخالفات في امتحان شهادة الدراسة الثانوية العامة (التوجيهي) في دورتها الشتوية 900 مخالفة حتى الخميس الماضي شملت إنذارا وإلغاء مبحث وحرمان دورة أو دورتين وتحويل الى القضاء.

انشر عبر