شريط الأخبار

التحذير من تنفيذ الاحتلال لمخطط بناء مركز استيطاني قرب الأقصى

06:49 - 06 تموز / يناير 2013

القدس المحتلة - فلسطين اليوم

حذر تجمع 'بالقدس يهتدون' من قيام 'اللجنة اللوائية للتنظيم والبناء' التابعة للاحتلال، من إعطاء موافقتها على البدء بتنفيذ مخطط بناء مركز تراثي بالقرب من الحائط الغربي للمسجد الأقصى المبارك.

والمركز بمساحة 3722 مترا مربعا ويحمل المخطط رقم 11053، ويقع شمال غرب ساحة البراق وقسم من هذا المخطط بالمستقبل سيحمل رقم 2185.

وقال الأمين العام للتجمع وليد عبد الرزاق في بيان صحفي، اليوم الأحد، إن هذا المخطط يشمل بناء أربعة طوابق ونصف حيث أن طابق ونصف هما سفليان، بالإضافة إلى الطابق الثاني والثالث ويشمل مكتبه وقاعات، وفي الطابق الثاني حديقة أثرية تشمل الآثار التي اكتشفتها سلطة الآثار الإسرائيلية بالموقع في الفترة الأخيرة.

وأضاف: 'أن شركة تراث الحي اليهودي وصندوق تراث حائط البراق 'المبكى' قاما بإيداع أكثر من مخطط تهويدي لتغير صورة المسجد الأقصى بشكل جذري ومن ضمن هذه المخططات مخطط 'بيت هليباه' الجوهر اليهودي لبناء مركز توراتي يهودي مساحته 4000 متر تقريبا يقع جنوب باب المغاربة حيث قامت سلطة الآثار بتجهيز المنطقة لإقامته، وهذا المركز مؤلف من أربعة طوابق ثلاثة منها فوق مستوى حائط البراق والطابق السفلي حديقة أثرية كاملة.'

وأوضح أن هذه المخططات هي تطبيق لمخطط شامل غير شرعي أعدته جمعية الحائط الغربي بهدف تغير منطقة البراق والمسجد الأقصى المبارك بأسرها الأمر الذي يتطلب مواجهة هذه المخططات بكافة الوسائل القضائية والقانونية والسياسية المتاحة على الساحة المحلية الدولية.

وأكد أن الأقصى دخل في مرحلة الخطر الشديد بل تجاوزها، حيث يواجه أشرس حرب تهويدية تشنها عليه الدولة العبرية وقطعان المستوطنين وجمعياتهم التي تسعى لهدمه وإقامة الهيكل المزعوم على أنقاضه.

وحذر عبد الرزاق من المضي في تنفيذ هذه المخططات ومشاريع تهويد ساحة البراق، مشددا على أن هذه الانتهاكات الخطيرة على المسجد الأقصى بشكل خاص ومدينة القدس بشكل عام ستؤدي إلى توتر في المنطقة، وطالب جامعة الدول العربية ومنظمة التعاون الإسلامي واليونسكو بأحد دورها في العمل على وقف تلك الممارسات العنصرية والمخططات التهويدية.

انشر عبر