شريط الأخبار

بدء تنفيذ مشروع يخدم 6 آلاف مريض بالقلب سنويًا في قطاع غزة

12:54 - 06 حزيران / يناير 2013

غزة - فلسطين اليوم

وافق البنك الإسلامي للتنمية- جدة مؤخرًا على نتيجة ترسية عطاءات مشروع تجهيز أقسام جراحة القلب في مبنى الجراحات التخصصية بمستشفى الشفاء بغزة بالمعدات والأجهزة الطبية المتطورة، والذي ينفذه الهلال الأحمر القطري بالتعاون مع جمعية الهلال الأحمر الفلسطيني.

ويشمل المشروع وفق بيان للبنك الاسلامي وصل "فلسطين اليوم" نسخة عنه تجهيز أقسام جراحة وقسطرة القلب بالأجهزة والأدوات والأثاث الطبي والتجهيزات الالكترونية والكهربية والأثاث اللازم لتشغيل الأقسام وضمان تقديم خدمة بجودة عالية للمرضى.

وقال استشاري البنك الإسلامي للتنمية في غزة المهندس رفعت دياب إن المشروع ممول من حكومة الجمهورية الإندونيسية، بمبلغ 2 مليون و600 ألف دولار، مشيرًا إلى أن الحكومة عهدت إلى البنك بإدارة مساهمتها في تمويل المشروع.

ولفت إلى أن الهلال الأحمر القطري قام بطرح العطاء المشمول على 54 جهازًا ومعدة لقسم جراحة القلب، وتقدم للعطاء 16 شركة تعمل في مجال الأجهزة الطبية.

وبين دياب أن المشروع يهدف إلى تقديم خدمة صحية متكاملة وعالية الجودة لمرضى القلب في قطاع غزة، ورفع كفاءة خدمات جراحة القلب التخصصية المقدمة في وزارة الصحة، وتقليص قوائم الانتظار وأعداد المرضى المحولين للعلاج بالخارج.

ووفق إحصائيات وزارة الصحة الفلسطينية فإن مرضى القلب الذين بحاجة لتدخلات علاجية تخصصية (نحو 5000 حالة سنويًا بحاجة لقسطرة قلبية بالإضافة الى 900 حالة بحاجة لجراحة قلب سنويًا)، فيما يعاني المجتمع الفلسطيني في قطاع غزة بشكل عام من محدودية الامكانات المتوفرة بمنشآت وزارة الصحة.

وتشير الإحصائيات إلى أن أمراض القلب تعتبر المسبب الأول للوفيات في فلسطين، كما أن  خدمات قسطرة و جراحة القلب بمستشفيات قطاع غزة لا تغطي حاجة مرضى القلب بالقطاع بالكامل.

وأشار دياب إلى النجاح الكبير لتجربة جراحة القلب المفتوح الحديثة نسبيًا في القطاع، والتي بدأت بشكل ممنهج ومستمر منذ نحو ثلاثة أعوام من خلال مشروع بتمويل مشترك من البنك الاسلامي للتنمية والهلال الأحمر القطري.

وأوضح أنه تم انجاز ما يزيد عن 500 عملية منذ ذلك الحين بنسبة نجاح تزيد عن 95%، إلا أن هذا العدد لم يغطِّ سوى 35% من احتياجات القطاع، وحالت الإمكانات المادية والبشرية المتوفرة دون التوسع في اجراء مثل هذه العمليات.

وبين أن عدم ملائمة التوزيع المكاني لأقسام جراحة القلب التخصصية قد أضعف من قدرة الطواقم الطبية على تقديم خدمة طبية متكاملة للمرضى، فمن جهة يتواجد قسم القسطرة القلبية الوحيد بالقطاع في مستشفى غزة الأوروبي جنوب القطاع بينما يتم اجراء عمليات القلب المفتوح في مستشفى الشفاء بغزة.

انشر عبر